متمردو آتشه يتهمون الجيش الحكومي بتهديد مباحثات السلام   
الاثنين 1426/4/28 هـ - الموافق 6/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:58 (مكة المكرمة)، 7:58 (غرينتش)
الجيش يقول إن دوره ينحصر في حماية سكان الإقليم من المتمردين (رويترز ـ أرشيف)
قالت حركة تحريرآتشه المتمردة التي تسعى لفصل إقليم آتشه الإندونيسي الغني بالنفط في بيان اليوم إن الجيش الحكومي يسعى لعرقلة مباحثات السلام بينها وبين الحكومة.
 
وأشار البيان إلى هناك مصالح للجيش في إقليم آتشه يسعى للإبقاء عليها، واتهم المتمردون الجيش باستغلال الإقليم، كما حملوه مسؤولية التصرف غير الشرعي في المساعدات ومواد الإغاثة المرسلة إلى ضحايا تسونامي.
 
ولكن الجيش الحكومي نفى هذه الاتهامات وقال العقيد إري سوديكو المتحدث باسم الجيش في الإقليم إن هذه الاتهامات ملفقة وعارية عن الصحة.
 
وأضاف "أن الجيش موجود هنا في الإقليم لحماية المواطنين من المتمردين الذين يعكرون صفو الحياة الطبيعية لسكان الإقليم".
 
وتأتي هذه الاتهامات قبل عدة أيام من جولة مباحثات السلام الرابعة التي تنعقد في   هلسنكي بواسطة فنلندية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة