البرزاني يبدي استعداده لقبول تأجيل حسم مصير كركوك   
الاثنين 1428/9/13 هـ - الموافق 24/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

تصريحات البرزاني حول الاستعجال في تقرير مصير كركوك تعد الأولى (الفرنسية-أرشيف)

شمال عقرباوي-أربيل

قال رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني إن بإمكان البرلمان الإقليمي في كردستان منح مهلة زمنية إضافية لأعمال لجنة تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي الخاصة بتقرير مصير مدينة كركوك ومناطق أخرى متنازع عليها، إذا ما رأى ضرورة لذلك شريطة أن تكون المهلة الجديدة محدودة.

وأضاف في تصريحات هي الأولى من نوعها في خطاب ألقاه أمام مؤتمر طلابي بمدينة أربيل "وضعت في السابق معوقات بوجه تنفيذ المادة 140، وكانت هناك أيادٍ تعمل لعدم تطبيقها، لكن الآن هناك لجنة جديدة لتنفيذها، وإذا تطلب الأمر وأرادت اللجنة منحها فترة زمنية قصيرة إضافية لتمشية أعمالها وتعويض الوقت الذي فقدته بسبب العوائق، يمكن لها أن تطلب ذلك من برلمان كردستان ليمنحها فترة زمنية محدودة إضافية".

وقال البرزاني الذي يعتبر من أشد المعارضين لتأجيل تطبيق المادة، إن الأكراد ضحوا كثيرا منذ أيام الشيخ محمود الحفيد حتى أيام مصطفى البرزاني من أجل كركوك، "وإذا كان أولئك القادة الكبار قد ضحوا من أجل كركوك فكيف لا نفعل ذلك نحن أيضا".

كركوك تضم خليطا من العرب والأكراد والتركمان (الفرنسية-أرشيف)
وتعد كركوك من المدن المختلطة سكانيا في العراق، حيث تضم الأكراد والعرب والتركمان والمسيحيين وتقع على بعد 250 كيلومترا شمال العاصمة بغداد.

وكان خالد العطية نائب رئيس مجلس النواب العراقي قد صرح مؤخرا بأنه ليست هناك من فرصة تذكر لإجراء استفتاء يقرر وضع مدينة كركوك العراقية هذا العام، لنفاد الوقت اللازم للتحضير لإجراء التصويت.

وقال إن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تحتاج سبعة أشهر على الأقل لتنظيم استفتاء في المدينة، يجب أن يحدد موعده بقانون يسنه مجلس النواب.

القوى الديمقراطية
وفيما يتعلق بالحرب على ما يسمى الإرهاب في العراق، قال البرزاني إن هذه الحرب ستتواصل بمختلف مناطق البلاد، "لا توجد حدود لمواجهة الإرهاب، لأن انتصار الإرهابيين سيلحق ضررا كبيرا بالشعب العراقي والشعب في كردستان".

وعبر عن أمله في أن تصبح كردستان منطقة نموذجية على صعيد العراق، للتعايش بين المجموعات السكانية المختلفة، مؤكدا مواصلة دعمه للقوى والجماعات العراقية "المؤمنة بالديمقراطية والدستور"، وأشار إلى أنه يستعد لإطلاق مبادرة بهذا الصدد قريبا.

كما جدد رغبة الأكراد في تطوير العلاقات مع دول الجوار العراقي، على أساس المصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة