مهرجان صندانس الأميركي يزيد عدد الأفلام المشاركة   
الثلاثاء 27/10/1426 هـ - الموافق 29/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)
الساحة التي أقيم فيها المهرجان العام الماضي شهدت حضورا كبيرا(أرشيف)
اختار مهرجان صندانس السينمائي أهم تجمع سينمائي أميركي للأفلام المستقلة، 64 فيلما لتتنافس على جوائز دورته لعام 2006، ليزيد بذلك الاهتمام العالمي بمهرجان تغوص أفلامه في أعماق الحياة الشخصية والقضايا الحديثة.
 
ويعقد مهرجان صندانس في يناير/كانون الثاني من كل عام في مدينة يوتا حيث يتنافس 16 فيلما روائيا و16 فيلما تسجيليا أميركيا على جوائز المهرجان التي تلقي الضوء على مخرجين وكتاب وممثلين يعملون خارج هوليود. كما يشهد منافسات بين 16 فيلما روائيا ووثائقيا في جوائز فئة الأفلام الأجنبية.
 
وتشمل قائمة الأفلام الروائية المتنافسة في دورة المهرجان المقبلة فيلم "المعفو عنه" للمخرج بول فيتزجيرالد والذي يتحدث عن سياسي يتعرض مستقبله للخطر قبل الانتخابات، وفيلم "نصف نيلسون" عن مدرسة مدمنة للمخدرات.
 
ومن الأفلام الوثائقية المتنافسة على جوائز صندانس "عبور أريزونا" الذي يتناول حياة مهاجرين غير شرعيين و"الحقيقة المجردة.. بعدما انتهى القتل" و"العراق مفتتا" وكلاهما يدور حول الحرب في العراق.
 
وقال مدير المهرجان جيوفري غيلمور إن 15 فيلما على الأقل عن العراق تقدمت للمنافسة، لكن اختير منها ثلاثة فقط لأن كلا منها أعطى المشاهدين نظرة فريدة وجديدة على الصراع. وسيعرض في المجمل 120 فيلما خلال المهرجان الذي يستمر 10 أيام.
 
ورغم أن 78 من إجمالي الأفلام المشاركة من إنتاج أميركي، إلا أن المهرجان سمح بمشاركة المزيد من الأفلام الأجنبية وسيعرض أعمالا من 29 دولة بينها جنوب أفريقيا والدانمارك والأرجنتين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة