الغينيون يصوتون في انتخابات شبه محسومة للرئيس الحالي   
الأحد 27/10/1424 هـ - الموافق 21/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توجه الناخبون الغينيون اليوم لصناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، وسط توقعات بفوز شبه مؤكد للرئيس الحالي لانسانا كونتي خاصة بعد مقاطعة المعارضة لهذه الانتخابات.

ولم يظهر المواطنون حماسا يذكر في مرحلة ما قبل الانتخابات التي ينظر كثيرون إليها على أنها صورية، ولم تكن هناك طوابير طويلة أمام اللجان الانتخابية في بداية الاقتراع كما كان الحال في الانتخابات الرئاسية السابقة عامي 1993 و1998.

وكانت المعارضة التي تركت الساحة الانتخابية خالية لكونتي إلا من زعيم حزب سياسي صغير قد أعلنت مقاطعتها للانتخابات، احتجاجا على التعديلات التي أجراها كونتي في الدستور وتتيح له ترشيح نفسه لولاية رئاسية ثالثة بعد أن أمضى نحو 20 عاما على رأس السلطة.

ودعت المعارضة التي تؤكد أن الانتخابات لن تكون حرة أو نزيهة الجيش المقسم وفق أسس عرقية لتولي السلطة مؤقتا وتعهدت بعدم عرقلة سير الانتخابات رغم تهديداتها السابقة بتنظيم مظاهرات احتجاج في الشوارع يوم الاقتراع، ولكنها أكدت أنها ستكثف ضغوطها على الفائز لإجباره على التنحي.

ومنذ استيلائه على السلطة في انقلاب عام 1984 حكم كونتي الدولة الواقعة في غرب أفريقيا بقبضة حديدية، إلا أن تدهور حالته الصحية وغياب خليفة واضح له أثار المخاوف من وقوع غينيا في براثن الفوضى التي تعاني منها الدول المجاورة إذا توفي أو أصبح غير قادر على الحكم.

وتضم غينيا ثلث احتياطيات العالم من معدن البوكسيت وينظر إليها باعتبارها حصن أمان في مواجهة الاضطرابات الإقليمية بالمنطقة، يذكر أن عدد من يحق لهم الإدلاء بأصواتهم يبلغ نحو 405 ملايين ناخب موزعين على نحو 8800 قاعة انتخابية في مختلف أرجاء البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة