مقتل مسلحين اقتحموا برلمان الشيشان   
الثلاثاء 11/11/1431 هـ - الموافق 19/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:49 (مكة المكرمة)، 7:49 (غرينتش)

انتهت اقتحام البرلمان الشيشاني والسيطرة عليه بمقتل جميع المهاجمين، ولا يزال الوضع غامضا بالنسبة لوزارة الزراعة التي اقتحمها مسلحون آخرون في هجوم منفصل.
 
فقد ذكرت وسائل إعلام روسية أن القوات الأمنية تمكنت اليوم الثلاثاء من قتل المسلحين الذين سيطروا على مقر البرلمان الشيشاني في غروزني بعد عملية اقتحام أسفرت عن مقتل وإصابة واحتجاز عدد من الأشخاص كرهائن.
 
وكانت وسائل إعلام روسية قد نقلت في وقت سابق عن مصادر رسمية في جمهورية الشيشان قولها إن مسلحين قاموا باقتحام مبنى البرلمان في العاصمة غروزني، حيث قام أحد المهاجمين بتفجير نفسه بواسطة حزام ناسف قبل أن يقوم مسلحان آخران بالاشتباك مع الحرس في محيط المبنى.
 
ونقلت المصادر نفسها عن مسؤول في وزارة الداخلية الشيشانية -طلب عدم الإفصاح عن اسمه- أن المسلحين احتجزوا عددا من الأشخاص كرهائن داخل البرلمان، لافتا إلى سقوط عدد من القتلى في صفوف الحرس وإصابة أحد مساعدي رئيس البرلمان بجروح.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول آخر أن إطلاقا للنار اندلع في مكتب رئيس الوزراء دون أن يدلي بتفاصيل إضافية، مشيرا إلى أن تعزيزات من القوات الخاصة بدأت تتوافد على الموقع.
 

"
اقرأ أيضا:

المناطق الساخنة منطقة في القوقاز
"

وفي تطور آخر، هاجم مسلحون في حادث منفصل مبنى وزارة الزراعة الشيشانية بعد لحظات من الهجوم الذي استهدف البرلمان الواقع في وسط العاصمة غروزني، بيد أنه لم تتوفر تفاصيل إضافية عن الهجوم.
 
يشار إلى أن روسيا كانت قد أعلنت النصر في حربها على المجموعات المطالبة باستقلال الشيشان التي تعتبر حاليا جمهورية ذات حكم ذاتي تابعة للاتحاد الروسي.
 
بيد أن منطقة شمال القوقاز شهدت في الآونة الأخيرة أعمال عنف كشفت تراجع الوضع الأمني في هذه المنطقة المضطربة ذات التداخل الديني والعرقي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة