بريطانيا تطالب إيران بإطلاق سراح 15 بحارا محتجزا   
الجمعة 1428/3/5 هـ - الموافق 23/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:30 (مكة المكرمة)، 17:30 (غرينتش)

الخارجية البريطانية تحتج لدى سفير إيران بلندن عن احتجاز بحارتها بالعراق (رويترز)

طالبت بريطانيا إيران بالإفراج الفوري عن 15 من أفراد البحرية البريطانية احتجزتهم قوات إيرانية أثناء قيامهم بما وصفته وزارة الدفاع البريطانية بعملية تفتيش روتينية في المياه العراقية.

واستدعت وزارة الخارجية البريطانية سفير إيران في لندن بهذا الخصوص وسلمته رسالة احتجاج وطالبت "بالعودة الفورية لعناصرها سالمين مع معداتهم".

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن سفنا تابعة للبحرية الإيرانية احتجزت البحارة. ولم يصدر تعليق رسمي من جانب إيران على هذا النبأ حتى الآن.

ومن جانبها قالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان لها إن مباحثات "عاجلة" انطلقت مع السلطات العليا الإيرانية لإيجاد مخرج لهذه الأزمة.

وأوضح البيان أن عناصر البحرية كانوا "انهوا تفتيش سفينة تجارية في المياه الإقليمية العراقية حين تم تحويل وجهتهم، مع مركبيهما، محاطين ببوارج حربية إيرانية إلى المياه الإقليمية الإيرانية".

وتقول بريطانيا إن جنود البحرية الإيرانية صعدوا إلى ظهر السفينة البريطانية واعتقلوا أفراد البحرية البريطانية، ولم تعط تفاصيل أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن إيران احتجزت في يوليو/تموز 2004 ثمانية من البحرية البريطانية وأطلقتهم بعد أيام.

من جهتها قالت البحرية الأميركية في الخليج إن إيران لم تحتجز أيا من أفرادها خلال حادث الجمعة. وقال متحدث باسم القيادة البحرية المركزية الأميركية "نؤكد أنه لم يحتجز أي من أفراد الجيش الأميركي في الحادث".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة