بريطانيا تحذر السودان من نفاد صبر العالم بشأن دارفور   
الخميس 1427/1/25 هـ - الموافق 23/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:46 (مكة المكرمة)، 23:46 (غرينتش)

هيلاري بين طالب الخرطوم بالوفاء بتعهداتها الدولية
حذرت بريطانيا من أن صبر العالم بدأ ينفد أمام بطء المفاوضين في الوصول إلى اتفاق للسلام بإقليم دارفور السوداني، وشددت على ضرورة أن تبذل حكومة الخرطوم المزيد من الجهد لتنفيذ تعهداتها.

وقال وزير التنمية الدولية البريطاني هيلاري بين بمؤتمر صحفي في الخرطوم، إن الأموال التي يتبرع بها المجتمع الدولي لدعم واحدة من أكبر عمليات المساعدة في العالم بدارفور لا يمكنها أن تستمر للأبد.

وأضاف أن الحكومة السودانية أبلغته بأنها ستقدم اقتراحا جديدا كي تبث شيئا من الحيوية في المحادثات، لكنه أكد أنه يتعين على هذه الحكومة أن تكف عن إعاقة عمال الإغاثة بدارفور وأن تنزع سلاح المليشيا العربية وفقا لتعهداها الدولية.

كما دعا بين الخرطوم لتقديم لمزيد من التعاون مع قوة المراقبة التابعة للاتحاد الأفريقي وقوامها 7000 جندي يراقبون وقفا هشا لإطلاق النار بدارفور، ووصف قيودا من ضمنها حظر التجول على الجنود خلال الليل بأنه أمر غير مقبول.

وتسير محادثات السلام التي توسط فيها الاتحاد الأفريقي ببطء شديد حيث لم يتم التوصل لاتفاق بست جولات سابقة، فيما تسير الجولة الحالية السابعة بوتيرة بطيئة للغاية. وقدم المتمردون مقترحات لقيت رفضا مستمرا من جانب الحكومة السودانية التي تقول إنها غير منطقية.

وتقول الخرطوم إن الغرب والإعلام الدولي بالغا في مشكلة دارفور، ولكن تحقيقا أجرته الأمم المتحدة العام الماضي توصل إلى أن من المحتمل أن تكون جرائم ضد الإنسانية قد وقعت بالإقليم المضطرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة