مظاهرة يهودية بالعفولة لرفض الوجود العربي   
الأحد 17/3/1437 هـ - الموافق 27/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)

تظاهر نحو خمسمئة يهودي من سكان مدينة العفولة (شمالي أراضي 48) مساء السبت لرفض مطالبة 45 مواطنا عربيا ببناء منازل لهم في أحد أحياء المدينة، بزعم أن ذلك يمس بطابعها اليهودي.

وذكر موقع "ويللا" الإخباري الإسرائيلي أن الشعار الرئيسي للمظاهرة كان هو "العفولة ليست للبيع"، وقد سبق المظاهرة تصريح لزعيم منظمة "لاهافا" اليمينية المتطرفة بنتسي غوفتشتاين دعا فيه جميع سكان العفولة للخروج في المظاهرة لمنع إقامة العرب في المدينة الواقعة جنوب الناصرة.

وكان خمسون فلسطينيا من داخل الخط الأخضر حصلوا في وقت سابق هذا الشهر على رخص لبناء شقق لهم بالعفولة.

احتجاجات ومراجعة
وقد أثار الترخيص غضب سكان العفولة اليهود الذين احتجوا على السماح للعرب بالسكن فيها بدعوى أن ذلك يمس طابعها اليهودي، ودفعت هذه الاحتجاجات بلدية المدينة إلى إعلان نيتها إعادة فحص شروط الترخيص، رغم تأكيدها استيفاء المعنيين كل الشروط القانونية والإجرائية.

video

ونقل الموقع الإخباري الإسرائيلي عن الرئيس السابق لبلدية العفولة أليكس غودلكين أن اليهود يعتبرون أقلية في منطقة الجليل، ولهذا "نريد للعفولة أن تبقى محتفظة بطابعها اليهودي، وهذا ليس مطلبا عنصريا"، وأضاف أن الهوية اليهودية ليست عنصرية.

وذكر بوريس موغرمان -وهو أحد سكان العفولة من اليهود- أنه "لا يمكن إقامة حي عربي داخل مدينة يهودية"، وتساءل "هل يسمح العرب لليهود بالإقامة في أحيائهم؟"، وأضاف أن الفلسطينيين ينفذون هجمات ضد اليهود كل يوم، ولا نريد أن يحصل ذلك في العفولة أيضا على حد قوله.

ويرى ديفد سويسا المستشار السابق لوزير الإسكان الإسرائيلي يوآف غالانت، أن من حق اليهود المحافظة على الطابع اليهودي للمدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة