مبيعات أعمال فنية سيريالية تتجاوز التوقعات في فرنسا   
الخميس 1424/2/15 هـ - الموافق 17/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صالة درو للمزادات في باريس أمس الأربعاء إن مبيعات أعمال فنية تصنف على أنها درة الفن السيريالي ستفوق التوقعات بعدما بيعت لوحات زيتية بينها أعمال لميرو وماغريت بمبلغ 29.26 مليون يورو متوقعين أن تباع المجموعة بالكامل بنحو 30 مليون يورو.

وتعرض حاليا للبيع نحو 5500 قطعة فنية بينها لوحات ومخطوطات وأعمال فنية ورسوم جمعها الشاعر السيريالي أندريه بريتون في شقته الصغيرة بحي مونمارتر بشمال باريس.

وأثار المزاد جدلا, ففي الأسبوع الماضي انضم الفيلسوف جاك دريدا إلى محتجين احتشدوا عند صالة درو ورشقوها بقنابل تطلق روائح كريهة واتهموا أصحاب رأس المال البرجوازيين بأكل لحم الشاعر وإلقائه عظما, بينما انتقد آخرون الدولة لعدم شرائها المجموعة بالكامل.

وعرضت ابنة بريتون التي تبلغ 70 عاما من العمر الأعمال الفنية للبيع لأنها لم تعد قادرة على الحفاظ على هذا الإرث وبعد أن فشلت في الحصول على مساعدة أي جهة في إدارته، وقالت متحدثة باسم صالة مزادات درو إن "اللوحات وحدها تقدر بأكثر من 26 مليون يورو فضلا عن المخطوطات والأعمال الفنية الشعبية والبدائية".

وتعرضت الدولة لانتقادات لاذعة لأنها لم تشتر المجموعة بالكامل لحماية ما يعتبره البعض آخر أعظم حركة فنية في فرنسا, لكن الحكومة مارست حق الشفعة أكثر من مرة واشترت أعمالا من متاحف عديدة في أنحاء البلاد بأعلى سعر. ويقال إن المزاد جذب اهتمام المغنية الأميركية مادونا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة