إسرائيل والسلطة تستأنفان التفاوض   
الأحد 1430/10/22 هـ - الموافق 11/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:26 (مكة المكرمة)، 22:26 (غرينتش)
ميتشل يلتقى نتنياهو قبل مغادرته إلى واشنطن (الأوروبية)  
 
يجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد مع مبعوث الرئيس الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل.
 
وقال مسؤول إسرائيلي أمس السبت إن ميتشل سيلتقي نتنياهو قبل أن يغادر المنطقة الأحد. وعقد نتنياهو محادثات الجمعة مع ميتشل الذي يزور إسرائيل والأراضي الفلسطينية للمرة التاسعة منذ تعيينه.
 
ووصف مكتب نتنياهو محادثات الجمعة بأنها كانت بناءة فيما تحدث ميتشل في وقت لاحق عن استمرار الصعوبات التي تواجه كل الأطراف في وضع أرضية مشتركة للتفاوض على إقامة دولة فلسطينية.
 
وإثر لقاءات عقدها الموفد الأميركي في القدس ورام الله وافقت إسرائيل والسلطة الفلسطينية على الدعوة التي وجهها لهما لإرسال ممثليهما إلى واشنطن لمواصلة النقاش بشأن عملية السلام.
 
وفي ختام مباحثات أجراها ميتشل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة، قال المبعوث الأميركي إنه طلب من الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إرسال مبعوثيهما للولايات المتحدة من أجل مواصلة المباحثات في سبل استئناف المفاوضات السياسية وإحياء عملية السلام.
 
ووصف ميتشل مباحثاته مع عباس بأنها إيجابية، وقال إن اللقاء تناول العديد من القضايا بما في ذلك إقامة الدولة الفلسطينية القابلة للحياة والعيش بسلام إلى جانب دولة إسرائيل.
 
من جانبه أكد رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير صائب عريقات في مؤتمر صحفي أن عباس شدد أثناء اللقاء على الموقف الفلسطيني المطالب بإلزام إسرائيل بتنفيذ استحقاقات خريطة الطريق لاستئناف مفاوضات السلام وفي مقدمتها الوقف الشامل للاستيطان اليهودي والالتزام بحل الدولتين.
 
وأكد عريقات أن عباس قبل الدعوة الأميركية على أن يكون الحوار في غضون أسبوعين في صورة محادثات منفصلة وليس عبر مباحثات مباشرة مع الإسرائيليين, مؤكدا أنه لا مفاوضات مباشرة قبل وقف الاستيطان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة