صحيفة أميركية: 75% من أحياء بغداد آمنة   
السبت 11/1/1429 هـ - الموافق 19/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:16 (مكة المكرمة)، 12:16 (غرينتش)

قائد أميركي: نخشى تسليم المسؤولية الأمنية بسرعة للعراقيين (الجزيرة نت-أرشيف)

قالت صحيفة يو أس أي توداي الأميركية اليوم السبت إن 75% من أحياء بغداد تنعم بالأمان، في زيادة ملحوظة عن 8% العام الماضي عندما أمر الرئيس الأميركي جورج بوش بإرسال مزيد من القوات إلى العاصمة العراقية.

وجاءت هذه النسبة وفقا لأرقام عسكرية أميركية تصنف 356 من أصل 474 حيا من أحياء بغداد بأنها تحت السيطرة، بمعنى أنه تم استئصال جميع الأعمال "العدوانية" من هذه المناطق وعاد النشاط الاقتصادي فيها إلى سابق عهده.

هذه البيانات التي حصلت عليها الصحيفة تقدم ما وصفته بأنه أكثر الصور وضوحا حيال تحسن الحالة الأمنية في بغداد منذ قدوم 30 ألف جندي أميركي إلى العراق العام الماضي.

غير أن قادة أميركيين يحذرون من أن هذا التقدم لا يزال هشا، ولكن في الوقت الراهن تفرض القوات الأميركية والعراقية سيطرتها على الشارع، كما يقول الكولونيل ريكي غيبس في جنوبي العراق.

ونبهت يو أس أي توداي إلى أن 37 حيا من أحياء بغداد فقط كانت تحت السيطرة في فبراير/شباط من العام الماضي.

وقال غيبس عبر الهاتف إن الخطر لا يزال قائما لا سيما أن الحكومة العراقية كانت بطيئة في إعادة الخدمات الأساسية للأحياء كالكهرباء والماء، ولم تعد الشكاوى تتعلق بالأمن بل بنقص الخدمات الضرورية.

وأضاف غيبس أن الجيش الأميركي يشعر بالقلق بسبب تسليم المسؤولية الأمنية بسرعة إلى القوات العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة