مقتل وإصابة 40 إثيوبيا بانفجارات هزت أديس أبابا   
السبت 1427/4/15 هـ - الموافق 13/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)
الانفجارات أسفرت عن إصابة 37 شخصا (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب 37 آخرون بجروح في ثماني انفجارات هزت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا وصفتها الشرطة بأنها "أعمال إجرامية" تأتي في إطار سلسلة من التفجيرات الغامضة في البلاد منذ مطلع هذا العام.
 
وجاءت الانفجارات في وقت متزامن حيث وقعت الثلاثة الأخيرة منها في منطقة للحافلات جنوب غربي أديس أبابا بفارق 20 دقيقة.

وأسفرت سلسلة الانفجارات التي بدأت منذ صباح اليوم عن إصابة 37 شخصا على الأقل جراح 17 منهم خطيرة. واستهدف الانفجار الأخير حافلة كانت تقل 26 شخصا بمنطقة غوتيرا جنوب غربي العاصمة.
 
وشهدت أديس أبابا منذ مطلع هذا العام سلسلة انفجارات أوقعت قتلى وعددا من الجرحى. فقد قتل منتصف أبريل/نيسان الماضي ستة أشخاص على الأقل في انفجار قنابل يدوية في مدينتي جيجيغا وغيدو.
 
ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن تلك الهجمات, غير أن رئيس وزراء إثيوبيا ميليس زيناوي قال إن المادة المستخدمة في التفجيرات جاءت من إريتريا المجاورة، وهو ما نفته السلطات الإريترية.
 
وألقى مسؤولون آخرون باللوم على المتمردين المحليين والجماعات الصومالية والمعارضة التي تتهمها الحكومة بمحاولة القيام بانقلاب بعد الانتخابات المثيرة للجدل العام الماضي.
 
ويسود التوتر أديس أبابا منذ مقتل 84 شخصا على أيدي الشرطة خلال احتجاجات قادتها المعارضة ضد ما زعمت أنه تزوير في انتخابات مايو/أيار عام 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة