تحذير سيغولين رويال والحزب الاشتراكي من مهادنة العنصرية   
الخميس 1427/11/10 هـ - الموافق 30/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)

مولود عونيت: التسامح والمساواة لا يخضعان للتفاوض (الجزيرة نت)
سيد حمدي-باريس
تمر الحملة الانتخابية للرئاسيات الفرنسية بمنعطف مهم على خلفية الجدل الذي أثارته تصريحات جورج فرش أحد قيادات الحزب الاشتراكي والتي يستنكر فيها البشرة السوداء لأغلبية لاعبي المنتخب الوطني الفرنسي لكرة القدم.

وحذر رئيس أكبر منظمة فرنسية لمكافحة العنصرية مرشحة الاشتراكيين سيغولين رويال من المراوغة في هذا الشأن، داعيا في تصريحات خاصة للجزيرة نت إلى ضرورة حسم مواقفها وعدم الاكتفاء بالتصريحات غير المؤثرة.

في السياق رفض الحزب الاشتراكي إقصاء جورج فرش وسط تردد داخل صفوفه حيال القرار العقابي الواجب اتخاذه. وكان العضو القيادي الذي يرأس المجلس الجهوي لإقليم لانجدوك روسيو، قد أعرب في الاجتماع الأخير للمجلس عن أسفه لوجود "تسعة لاعبين سود من أحد عشر في المنتخب الفرنسي". وعقب بقوله "أشعر بالعار لهذا البلد (فرنسا) وقريبا سيكون هناك أحد عشر أسودا" هم قوام المنتخب بالكامل.

تصريحات فرش تمثل اختبارا حقيقيا لحملة سيغولين رويال (الفرنسية)
أول اختبار

وبادرت رويال في أعقاب ذلك بدعوة المكتب التنفيذي للحزب باتخاذ موقف من القيادي الاشتراكي المثير للجدل الذي سبق وأطلق صفة "الأنذال" على الحركيين الجزائريين الأصل الذين تعاونوا مع الاحتلال الفرنسي ونزحوا معه عقب استقلال الجزائر.

من جانبه حذر مولود عونيت رئيس الحركة ضد العنصرية ومن أجل الصداقة بين الشعوب سيغولين رويال من "المراوغة". وقال "عندما نتقدم بمشروع من أجل فرنسا يجب ألا نخضع قيما بعينها للتفاوض والمراوغة، وهي القيم الخاصة بالتسامح والمساواة واحترام كرامة الإنسان خاصة في الوقت الذي نتحدث فيه عن التنوع في فرنسا".

وأعرب عونيت في تصريحات خاصة للجزيرة نت عن أمله في أن تعبر رويال عن هذه القيم بقوة أكبر مما تبدي في الوقت الحالي من حملتها الانتخابية للرئاسيات.

وكانت رويال قد بادرت بإرسال بيان إلى وسائل الإعلام تبرأت فيه من زميلها في الحزب قائلة إن تصريحاته "غير محتملة". كما طالبت المكتب التنفيذي بالتحرك إزاء فرش، وذلك في أول اختبار تواجهه بعد ترشحها رسميا للرئاسيات.

لكن عونيت واصل انتقاد رويال والحزب الاشتراكي قائلا "إننا أمام حالة تعاود الوقوع في نفس الخطأ، فبعد أن وصف فرش الحركيين بالأنذال متفقا في أطروحاته مع اليمين المتطرف نلحظ ترددا من جانب الحزب الاشتراكي".

جاك شيراك يدين بحزم النيل من لون بشرة لاعبي المنتخب الفرنسي (الفرنسية-أرشيف)
دعوى قضائية

وأضاف عونيت أنه على الحزب أن يدرك أن الأصوات الانتخابية التي يبحث عنها لصالح مرشحته للانتخابات الرئاسية لن تتراجع وتقبل بإهانة الفرنسيين من ذوي الأصول العربية والأفريقية. وأكد للجزيرة أن منظمته شرعت في رفع دعوى قضائية ضد جورج فرش بتهمة العنصرية.

من جانبها أصدرت رئاسة الجمهورية بيانا تلقت الجزيرة نت نسخة منه أدان فيه الرئيس جاك شيراك بـ"أقصى درجات الحزم" النيل من لون بشرة لاعبي المنتخب. وذكر شيراك في هذا الصدد بأن "الجمهورية تكفل المساواة بين المواطنين بدون تمييز للأصل أو الدين".

ووصف زعيم الاشتراكيين فرانسوا هولاند تصريحات فرش بأنها "غير مقبولة". أما العمدة الاشتراكي للعاصمة باريس برتراند دولانوا فقد طالب بطرده من الحزب.

وفيما لم يصدر عن لاعبي المنتخب أي رد فعل فوري على التصريحات التي هاجمت لون بشرتهم، أدانت عدة أطراف سياسية أخرى تصريحات فرش وطالب الاشتراكيين برفع الحصانة عنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة