تقرير إسرائيلي يدعو لفك حصار عرفات   
الجمعة 1424/10/12 هـ - الموافق 5/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حصار عرفات لم يحقق هدف عزله (أرشيف - الفرنسية)

أوصى تقرير داخلي لوزارة الخارجية الإسرائيلية برفع الحصار الذي يفرضه الاحتلال منذ سنتين على الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وقالت صحيفة معاريف في عدد الجمعة إن موظفين بالخارجية قدموا تقريرا إلى الوزير سيلفان شالوم بهذا المعنى يحذرون فيه من خطر اتهام إسرائيل باغتياله إن هو توفي بمقر قيادته في المقاطعة برام الله في الضفة الغربية.

واعتبر الموظفون أن رفع الحصار عن عرفات سيعتبر بمثابة بادرة حسن نية تجاه رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع، كما أن من شأنه تسهيل إعادة إطلاق عملية السلام. وأشار التقرير إلى أن إسرائيل لم تنجح سوى جزئيا في عزل عرفات عبر حصاره في مقر قيادته.

وامتنع متحدث باسم الوزارة عن الإدلاء بأي تعليق حول ما أوردته الصحيفة الإسرائيلية.

وكانت الحكومة الإسرائيلية اتخذت يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي قرارا مبدئيا بإبعاد عرفات عن الأراضي الفلسطينية واعتبرته عقبة أمام السلام.

ومنذ ذلك الحين امتنع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون عن اتخاذ أي خطوة لإبعاد ياسر عرفات خصوصا وأن واشنطن أعلنت معارضتها لمثل هذه الخطوة.

إلا أن تل أبيب عادت للتهديد بهذه الخطوة بعدما زعمت أنها أحبطت عملية للجهاد الإسلامي لتفجير مدرسة إسرائيلية بمدينة يوكنعام شمال إسرائيل.

وقال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي تساحي هانغبي "لو نجحت الخطة لكانت إسرائيل أبعدت عرفات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة