الرئيس الأميركي وملك البحرين يبحثان الأمن الإقليمي والثنائي   
الأربعاء 19/3/1429 هـ - الموافق 26/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:39 (مكة المكرمة)، 1:39 (غرينتش)

الرئيس جورج بوش (يمين) يستقبل الملك حمد بن عيسى آل خليفة بالبيت الأبيض (الفرنسية)

التقى الرئيس الأميركي جورج بوش في البيت الأبيض ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وبحثا قضايا الأمن الإقليمي والتعاون الثنائي في ميادين الطاقة والأمن والتجارة.

وفي ختام ذلك الاجتماع الذي جرى أمس الثلاثاء قال ملك البحرين إن مباحثاته مع الرئيس الأميركي تناولت الأوضاع الأمنية بمنطقة الشرق الأوسط، والتعاون الأمني بين الولايات المتحدة وبلاده التي تستضيف الأسطول الخامس للبحرية الأميركية.

وعلى هامشه أشاد بوش بقرار المنامة إعادة فتح سفارتها في بغداد، وتسمية سفير جديد لها هناك بعد أن كان القائم بالأعمال البحريني قد أصيب أثناء هجوم على قافلة بالعراق عام 2005.

كما تناولت المشاورات بين الرجلين اتفاق التجارة الحرة الذي يربط البلدين، واتفاقا للطاقة النووية وقعه وزيرا الخارجية يوم الاثنين.


"
واشنطن تصف اتفاق التعاون النووي مع المنامة بأنه تعبير ملموس عن رغبة الولايات المتحدة في التعاون مع دول الشرق الأوسط وغيرها التي تريد اكتساب طاقة نووية سلمية
"
تعاون نووي
وقدمت الخارجية الأميركية اتفاق الطرفين بشأن الطاقة النووية السلمية على أنه نموذج يمكن للدول أن تحتذي به لتلبية حاجاتها من الطاقة، وخفض انبعاثاتها من الغازات المسببة للاحتباس الحراري ومنع انتشار التكنولوجيا الذرية الحساسة.

ووصفت الوزارة الاتفاق بأنه "تعبير ملموس عن رغبة الولايات المتحدة في التعاون مع دول الشرق الأوسط وغيرها التي تريد اكتساب طاقة نووية سلمية على نحو يتوافق مع قواعد السلام والأمن ومنع الانتشار النووي".

ومن جانبها قالت المنامة التي تصدر النفط والغاز إنها لن تسعى للحصول على التكنولوجيا الحساسة الخاصة بدورة الوقود النووي، وستشتري الوقود من السوق الدولية.

وبمناسبة حفل التوقيع على الاتفاقية، سلم وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة نظيرته الأميركية كوندوليزا رايس رسميا مذكرة دبلوماسية انضمت بمقتضاها المنامة إلى المبادرة الشاملة في "مكافحة الإرهاب النووي".

وبذلك تصبح البحرين الدولة الـ67 التي تنضم لبرنامج التعاون الذي افتتحه الرئيسان بوش ونظيره الروسي فلاديمير بوتين عام 2006 والذي "يشجع التعاون بين الدول الموقعة لتفادي الإرهاب النووي ومكافحته" حسب الخارجية الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة