حزب يابلوكو المعارض يندد بنتائج انتخابات الدوما   
الأحد 20/10/1424 هـ - الموافق 14/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لم يتمكن حزب يابلوكو وحزب اتحاد قوى اليمين الإصلاحي من دخول الدوما في انتخابات الأحد الماضي (أرشيف-الفرنسية)
أعلن حزب يابلوكو الإصلاحي المعارض الذي أبعد عن الدوما في الانتخابات التشريعية في روسيا, رفع شكوى للاحتجاج على النتائج الرسمية.

ولم يتمكن يابلوكو وحزب اتحاد قوى اليمين الإصلاحي من دخول الدوما في الانتخابات التي أجريت الأحد الماضي إثر فشله في تجاوز عتبة الـ 5% المسموح بها لدخول البرلمان الروسي المؤلف من 450 مقعدا.

وقد حصل يابلوكو على 4.3% من الأصوات واتحاد قوى اليمين على 3.9%. ولا يستطيع هذان الحزبان الليبراليان اللذان يؤكدان أن عدد أنصارهما بلغ عشرة ملايين من أصل 110 ملايين ناخب, أن يحصلا معا إلا على ستة نواب في مجلس الدوما الجديد.

وقال نائب رئيس حزب يابلوكو سيرغي ميتروخين إنه سيواصل مع الحزب الشيوعي واتحاد قوى اليمين في جمع نسخ عن محاضر اللجان الانتخابية المحلية، معتبرا أنه تمت سرقة عدد من الأصوات أكبر من تلك التي يحتاجها حزبه لبلوغ عتبة الـ 5%.

وانتقد الشيوعيون وكبار الخاسرين في الانتخابات عمليات التزوير وإجراءات الفرز الخاصة بالأصوات.

وكانت الأحزاب الموالية للكرملين فازت بأغلبية دستورية في انتخابات الدوما في حين خسر الشيوعيون نصف مقاعدهم وخرج الليبراليون من المجلس لأول مرة منذ انهيار الاتحاد السوفياتي.

وأدى ذلك إلى انتشار التكهنات بأن الكرملين بمساعدة الإعلام الحكومي نظم الانتخابات بطريقة تضمن لبوتين ولاية ثالثة إذا ما قرر ذلك.

وأعربت الولايات المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن قلقهما من الطريقة التي أجريت بها الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة