مظاهرات بعدن للمطالبة بانفصال جنوب اليمن   
السبت 1435/1/28 هـ - الموافق 30/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:48 (مكة المكرمة)، 15:48 (غرينتش)
عدن شهدت مظاهرات متكررة للمطالبة بالانفصال (الفرنسية-أرشيف)
تظاهر الآلاف في مدينة عدن جنوب اليمن اليوم السبت للمطالبة بانفصال الجنوب، بعد يوم من تحذير  الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من أنه لن يتساهل حيال ما وصفها بالمتاجرة بالقضية الجنوبية إثر انسحاب مجموعة من الحراك الجنوبي من مؤتمر الحوار الوطني.

وجاءت التظاهرة بالتزامن مع احتفالات بجنوب اليمن بذكرى خروج الاستعمار البريطاني من البلاد عام 1967 وإقامة دولة مستقلة استمرت حتى الوحدة مع الشمال في 1990.

ورفع المتظاهرون أعلام دولة الجنوب السابقة ولافتات كتب عليها "نعم للحرية والاستقلال" و"هدفنا استعادة الدولة".

وأقامت قوات الأمن حواجز في جميع أرجاء المدينة وعلى مشارفها، إلا أنها بقيت بعيدة عن مكان التظاهرة نفسه ولم تتدخل لفضها.

هادي يحذر
وكان الرئيس هادي حذر أمس الجمعة من أنه لن يتساهل حيال أي "متاجرة" بالقضية الجنوبية، وذلك بعد انسحاب مجموعة من الحراك الجنوبي من مؤتمر الحوار الوطني.

عبد ربه منصور: لن نتساهل بالمتاجرة أو المزايدة بالقضية الجنوبية (رويترز)

وقال الرئيس اليمني في خطاب بمناسبة الذكرى الـ46 لاستقلال دولة جنوب اليمن السابقة "إنه أحد أبناء المحافظات الجنوبية، ولكنه أيضا ابن اليمن الكبير "الذي أصبحنا جميعا كبارا بكبره ووحدته ومجده".

وأضاف أنه لن يقبل أي مزايدة أو متاجرة من أي طرف كان بالقضية الجنوبية، كما لن يقبل أي مزايدة بالوحدة اليمنية.

وكان القيادي في الحراك محمد علي أحمد وأنصاره أعلنوا انسحابهم من مؤتمر الحوار الوطني المنوط به وضع دستور جديد للبلاد.

ويتفق المشاركون في الحوار -الذي اضطر لوقف أعماله يوم 18 سبتمبر/أيلول الماضي- على مبدأ إقامة دولة اتحادية، ولكنهم لا يزالون على خلاف بشأن عدد المحافظات.

فبينما يطالب الجنوبيون بدولة اتحادية مؤلفة من كيانين (الشمال والجنوب)، يقترح مندوبو الشمال في الحوار بأن يتشكل اليمن من عدة كيانات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة