مثقفون عرب يحيون أربعينية عدوان في دمشق   
الخميس 23/12/1425 هـ - الموافق 3/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:24 (مكة المكرمة)، 18:24 (غرينتش)
ممدوح عدوان في أربعينيته
شهد مسرح دار الأسد للثقافة والفنون في دمشق مساء الثلاثاء الماضي حفلا كبيرا أحيا فيه عدد كبير من المثقفين والأدباء والفنانين والسياسيين السوريين والعرب أربعينية الشاعر السوري الراحل ممدوح عدوان.
 
وتحدث الشاعر الفلسطيني محمود درويش عن مسيرة عدوان الأدبية وموقعه في الحياة الثقافية وما كان يربطه به من صداقة خاصة ذكر درويش أنه كان فيها بمنتهى الإنسانية والوفاء ووضوح الرؤية.
 
كما تحدث وزير الثقافة السوري الدكتور محمود السيد عن ارتباط نتاج عدوان الأدبي رغم اختلافه وتنوعه بقضايا أمته العربية وهمومها، وهو ما يعكس -على حد قوله- إيمانه الشديد برسالة الفن التي تتجسد في الدفاع عن إنسانية الإنسان.
 
وأضاف السيد أن الشاعر الراحل جمع في شخصيته بين ثنائيات متناقضة بين الغضب والسخرية والحب والمخاصمة والألفة والمشاكسة، موضحا أن هذا التناقض جعل إنتاجه الأدبي غنيا ومتنوعا ومتمردا على كل ما هو متخلف وجامد ومتربص بانسيابية الحياة وتقدمها.
 
وقد شارك في التأبين كل من الشاعر المصري أحمد عبد المعطي حجازي والشاعر السوري الكبير محمد الماغوط ورئيس تحرير جريدة السفير اللبنانية طلال سلمان الذي قال إن ما تركه لنا الراحل من شعر وإبداع إنساني متنوع يشكل روحا وقوة تحريضية في الاعتماد على الذات.
 
يذكر أن الشاعر الراحل ممدوع عداون توفي يوم 23 ديسمبر/ كانون الأول 2004 عن عمر ناهز 63 عاما إثر إصابته بمرض السرطان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة