مؤسسة القذافي ترعى مصالحة فصائل إسلامية فلبينية   
الاثنين 14/5/1429 هـ - الموافق 19/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)
عناصر إحدى حركات تحرير جنوب الفلبين (الفرنسية-أرشيف)
اختتمت بالعاصمة الليبية طرابلس اجتماعات المصالحة بين فصائل الجبهة الوطنية لتحرير مورو في جنوب الفلبين برعاية مؤسسة القذافي للجمعيات الخيرية والتنمية التي يرأسها سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.
 
وناقشت الفصائل سبل تحقيق الوحدة بين مختلف الفصائل كخطوة نحو إجراء محادثات سلام بين ممثلي شعب مورو وحكومة الفلبين.
 
ومن المنتظر أن تستضيف ليبيا هذه المحادثات العام الجاري بناء على طلب الحكومة الفلبينية لتفعيل اتفاق طرابلس لسلام الفلبين الموقع بين الحكومة والفصائل 2001.
 
وقد اتفقت قيادات الفصائل على تشكيل لجنة انتقالية للقيادة والوحدة تكون المعبر الشرعي الوحيد عن الجبهة وبإمكانها الدخول في أي مفاوضات أو اتفاقات.
 
كما اتفق القادة في الإعلان على قيام اللجنة بالدعوة إلى انعقاد مؤتمر شعب مورو ليقرر نهائيا مسألة القيادة ويتبنى برنامج العمل قبل نهاية شهر
أغسطس/آب 2008.
 
ودعا قادة الجبهة في إعلانهم الحكومة الفلبينية إلى منح العفو العام لكل أعضاء الجبهة الوطنية لتحرير مورو المتهمين بالتمرد، وإشراك الجبهة في مباحثات السلام مع الجبهة الإسلامية لتحرير مورو.
 
يشار إلى أنه تم مؤخرا الإفراج عن رئيس الجبهة الوطنية لتحرير مورو نور ميسواري عبر وساطة ليبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة