تنظيم الدولة يهاجم زعيم القاعدة   
الاثنين 1435/7/13 هـ - الموافق 12/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:50 (مكة المكرمة)، 14:50 (غرينتش)

شن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هجوما شديد اللهجة على زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وطالبه بالإقرار بأخطائه، وجدد رفضه الامتثال للأوامر بالانسحاب من القتال الدائر في سوريا.

ويعتبر هذا ثاني أعنف هجوم يشنه تنظيم الدولة على قيادة تنظيم القاعدة يتهمها فيه بالانحراف عن النهج الجهادي وبشق صفوف المقاتلين الجهاديين.

وقال أبو محمد العدناني المتحدث الرسمي باسم الدولة مخاطبا الظواهري في تسجيل صوتي بث مساء الأحد على مواقع جهادية "لقد وضعت نفسك اليوم وقاعدتك أمامَ خيارين لا مناص عنهما: إما أن تستمر على خطئك وتكابر عليه وتعاند، ويستمر الانشقاق والاقتتال بين المجاهدين في العالم، وإمّا أن تعترف بزلّتك وخطئك فتصحح وتستدرك".

وطالب العدناني زعيم القاعدة برد بيعة أبو محمد الجولاني، وهو زعيم جبهة النصرة، فرع القاعدة في سوريا، واصفا إياه بـ"الخائن الغادر".

وقال بهذا الصدد مخاطبا الظواهري "ندعوكَ أوّلاً للتراجع عن خطئك القاتل ورد بيعة الخائن الغادر الناكث، فتغيظ بذلك الكفار وتفرح المؤمنين وتحقن دماء المجاهدين، فأنت مَن أحزنت المسلمين وشمت الأعداء بالمجاهدين إذ أيدت غدرة الغادر ونصرتها، فأحرقت المهج وأدميت القلوب".

ويخوض تنظيم الدولة منذ مطلع يناير/كانون الثاني معارك عنيفة مع تشكيلات أخرى من المعارضة السورية المسلحة على رأسها "جبهة النصرة" الفرع السوري لتنظيم القاعدة.

من جهة أخرى، رفض العدناني مناشدات الظواهري لتنظيم الدولة بالانسحاب من سوريا، وقال إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ليس فرعا من تنظيم القاعدة.

يُذكر أن القيادة العامة لتنظيم القاعدة أعلنت في فبراير/شباط تبرؤها من تنظيم الدولة ودعته إلى الانسحاب من القتال الدائر في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة