أنان يبدأ تحركا دوليا وهدنة متمردي ليبيريا تنهار   
الأربعاء 1424/6/2 هـ - الموافق 30/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان أميركيان يحرسان السفارة الأميركية بمنروفيا (الفرنسية)

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أمس الثلاثاء أنه ينوي البدء فورا بالاستعدادات الضرورية لتدخل الأمم المتحدة في ليبيريا. وأوضح أنان في رسالة إلى رئيس مجلس الأمن "مع مراعاة تعليمات مجلس الأمن, أنوي البدء فورا بالاستعدادات الضرورية لعملية الأمم المتحدة في ليبيريا".

وكتب أنان الذي فصل التدابير التي ينوي اتخاذها "أنه سيكون أمرا جوهريا أن يمنح مجلس الأمن تفويضا قويا لهذه القوة حتى تتوافر لها قدرة رادعة تتمتع بالمصداقية".

وكان الأمين العام طلب في أواخر يوليو/تموز من مجلس الأمن اتخاذ التدابير الضرورية لإرسال قوة متعددة الجنسيات إلى منروفيا لبسط الأمن واقترح أن تتولى قيادتها الولايات المتحدة.

وعبر أنان عن قلقه العميق من التدهور المأساوي للوضع الميداني نتيجة استئناف المعارك في العاصمة الليبيرية. وأضاف "من الضروري جدا الإسراع في نشر طليعة قوة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا التي ستمهد لانتشار سريع للقوة المتعددة الجنسيات".

والانتشار المسبق لقوات المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا هو واحد من الشروط المسبقة التي وضعها الرئيس بوش لإرسال قوات أميركية إلى منروفيا. وقد أصدر الأسبوع الماضي أمرا لسفن بالتوجه إلى ليبيريا.

دماء وقتلى في إحدى المدارس التي تعرضت للقصف بمنروفيا (رويترز)

وقد اقترحت نيجيريا على المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا إرسال كتيبة للانتشار في منروفيا حيث يتعرض 400 ألف لاجىء للقصف وهجمات المتمردين الذين يتواجهون مع قوات الرئيس تشارلز تايلور.

في غضون ذلك أعلن زعيم حركة التمرد الليبيرية سيكو داماتي كونيه أمس أن وقف إطلاق النار الذي أعلنته حركته من طرف واحد لن يسري مادامت قوات الرئيس تشارلز تايلور تواصل مهاجمة قواته.

وقال كونيه "أعطيت الأمر إلى قواتي بوقف إطلاق النار في منروفيا لأسباب إنسانية", مشددا على أن وقف إطلاق النار لن يصبح ساريا إلا بعد أن يوقف تايلور هجماته متهما إياه بالسعي للسيطرة على الجسور.

وكانت المعارك لا تزال متواصلة مساء الثلاثاء على مستوى جسرين يوصلان إلى وسط العاصمة, كما تتعرض المواقع الحكومية لقصف مدفعي شديد وسقطت بعض القذائف في وسط منروفيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة