الجينات لعلاج السرطان   
الخميس 1422/9/6 هـ - الموافق 22/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال باحثون في أسكتلندا اليوم إنهم طوروا علاجا جديدا يجعل خلايا السرطان تدمر نفسها، ويستطيع العلاج الجديد أن يحافظ على الخلايا السليمة، كما أنه قادر على تجنب الآثار الجانبية لطرق العلاج الحالية.

وقال الدكتور نيكول كيث الذي يقود فريقا بحثيا في مختبرات باتسون جلاسجو التي تعد أضخم منظمة أبحاث للسرطان في أسكتلندا في بيان "أشعر بقوة أن بحثنا يمثل انفراجا ممكنا له تطبيقات لعلاج أنواع شائعة من السرطان"، وأضاف كيث أن العلاج الجيني أثبت في الاختبارات المعملية أنه فعال ضد سرطان القولون والرئة والمبيض والمثانة وسرطان عنق الرحم وهي أشد الأنواع القاتلة من السرطان.

وعمل الباحثون بعد فهم الطريقة التي تنقض بها الخلايا السرطانية على جينات معينة تكون السبب في قتلها، وذلك بعد أن اكتشفوا أن جينا معينا في أكثر من 80 % من أنواع السرطان التي تصيب الإنسان في حالة نشاط وهو في العادة يكون في حالة خمول داخل الخلايا السليمة.

وتحتاج خلايا السرطان إلى تشغيل هذا الجين لأنه يتيح لها الانقسام وإطالة حياتها، ونجح العلماء في إيقاع الخلايا السرطانية في شرك جينات أخرى غير ضارة تحول عقارا عاديا للسرطان إلى علاج فعال يقضي عليه بمجرد أن تقوم الخلايا السرطانية بتنشيط تلك الجينات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة