مقتل شخصين بانفجار بجلولاء بالعراق   
الأحد 1434/2/3 هـ - الموافق 16/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:19 (مكة المكرمة)، 14:19 (غرينتش)
 عناصر من قوات البشمركة (الجزيرة)

أكدت مصادر أمنية وطبية أن شخصين قتلا وجرح اثنان آخران اليوم الأحد في انفجار سيارة مفخخة قرب مركز لتجنيد متطوعين للقوات الكردية (البشمركة) بمنطقة جلولاء بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وقال مصدر في شرطة جلولاء إن سيارة مفخخة انفجرت أمام مقر الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني أثناء تجمع حشد من الناس لتسجيل أسمائهم للانخراط في البشمركة.

وأضاف المصدر نفسه أن التفجير وقع بعدما قلت أعداد المتطوعين. بينما أكد مصدر طبي في مستشفى جلولاء تسلم جثتي قتيلين ومعالجة جريحين.

وتقع جلولاء في محافظة ديالى ويقطنها خليط من العرب والأكراد، وهي من المناطق التي يطالب الأكراد بضمها إلى إقليم كردستان.

ويأتي الانفجار بينما تشهد العلاقة بين الحكومتين المركزية ببغداد وإقليم كردستان أزمة حادة بسبب خلافات عدة آخرها تشكيل بغداد "قيادة عمليات دجلة" لتتولى مسؤوليات أمنية بتلك المناطق. وقد عكس هذا الخلاف توترا على الأرض حيث قام كل من الطرفين بحشد قوات قرب تلك المناطق خاصة بمحافظة كركوك.

وبدأت الأزمة بين الحكومتين إثر اشتباك مسلح وقع بين قوات البشمركة وقوة من جيش العراق في قضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين، أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة عشرة آخرين غالبيتهم من عناصر قوات دجلة التابعة للجيش العراقي التي يرفضها الإقليم ويطالب بحلها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة