التمارين تنمي الذاكرة   
الخميس 1433/1/5 هـ - الموافق 1/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:47 (مكة المكرمة)، 11:47 (غرينتش)


أكدت دراسة أيرلندية حديثة أن التمارين الرياضية التي تعمل على زيادة عامل التغذية العصبية في الدماغ تلعب دورا أساسيا في تحسين الذاكرة، كما ورد في صحيفة نيويورك تايمز.

وكان علماء أيرلنديون طلبوا من مجموعة من الطلاب مقسمين على فئتين المشاركة في اختبار للذاكرة ثم القيام بتمارين شاقة.

فبعد عرض سريع لصور أشخاص غرباء وأسمائهم على شاشة جهاز الحاسوب، خضعوا لاختبار الذاكرة، ثم طلب من إحدى الفئتين قيادة دراجات ثابتة، في حين جلست الفئة الأخرى دون حراك لمدة ثلاثين دقيقة.

وبعد خضوع الفئتين لاختبار الذاكرة مجددا، تبين أن أداء الذين أجروا التمرين كان أفضل بكثير في الاختبار الثاني عنه في الاختبار الأول، في حين أن أداء الفئة الأخرى لم يتحسن.

وقالت نيويورك تايمز إن عينات الدم التي أخذت من المشاركين قدمت تفسيرا بيولوجيا لتحسن الذاكرة في أوساط الذين أجروا التمارين.

فعقب التمارين، ارتفعت مستويات البروتون المعروف بعامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ، والذي يعمل على تحفيز صحة الخلايا العصبية، في حين أن مستويات ذلك العامل الكيميائي لم تتغير لدى الذين جلسوا دون حراك.

وكان العلماء يعتقدون لبعض الوقت أن عامل التغذية العصبية يساعد على فهم سبب ارتباط تحسن الوظائف العقلية بالتمارين، ولكنهم لم يفهموا جيدا الأجزاء التي تتأثر في الدماغ، أو كيف يتم التأثير على التفكير.

غير أن الدراسة الأيرلندية تشير إلى أن الزيادة في عامل التغذية العصبية عن طريق ممارسة التمارين، قد تلعب دورا معينا في تحسين الذاكرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة