أنقرة تنفي تعهدها بدعم واشنطن لضرب العراق   
الأربعاء 1423/9/30 هـ - الموافق 4/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله غل
أكد رئيس الوزراء التركي عبد الله غل أن بلاده لم تتعهد رسميا بالتعاون مع واشنطن في حال حصول تدخل عسكري أميركي في العراق.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء التركي إن أنقرة لم تتخذ قرارا سياسيا نهائيا حول هذا الملف ولم تتعهد بالتقيد بأي التزام.

وشدد البيان على أن تركيا تدعم تطبيق قرارات مجلس الأمن الهادفة إلى نزع أسلحة العراق. وقال إنه في حال عدم تحقق ذلك، فإن الإجراءات التي ستتخذ على هذا البلد يجب أن تستند إلى الشرعية الدولية.

ويأتي هذا البيان لتوضيح بعض الغموض الذي شاب تصريحات وزير الخارجية التركي يشار ياكش أمس وفهم منها أن أنقرة مستعدة للتعاون مع واشنطن عبر فتح قواعدها للطائرات الأميركية في حال حصول هجوم أميركي على العراق.

ونفى ياكش اليوم أمام الصحفيين أنه قصد ذلك، وأكد أنه قال إن تركيا لن تبقى الأبواب مغلقة، لكنها لم تضمن شيئا للولايات المتحدة.

أردوغان يزور واشنطن
طيب أردوغان
وفي سياق آخر أعلن متحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أن الرئيس الأميركي جورج بوش وجه دعوة لزعيم الحزب رجب طيب أردوغان لزيارة الولايات المتحدة قبل قمة الاتحاد الأوروبي التي ستعقد في كوبنهاغن يومي 12 و13 ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

وأوضح المتحدث أن مساعد وزير الدفاع الأميركي بول وولفويتز الذي أنهى زيارته لتركيا اليوم نقل الدعوة إلى أردوغان أثناء اللقاء الذي عقد بينهما أمس الثلاثاء في أنقرة، مشيرا إلى أن أردوغان سيتوجه إلى واشنطن يوم العاشر من الشهر الحالي لإجراء المحادثات المرتقبة مع الرئيس بوش.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تبذل جهودا حثيثة لانضمام تركيا حليفتها الإستراتيجية في المنطقة إلى الاتحاد الأوروبي, وتطالب أنقرة مقابل ذلك بتقديم الدعم لها في العملية العسكرية الأميركية المحتملة على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة