قطر تهزم السعودية وتتوج بكأس الخليج للمرة الثالثة   
الأربعاء 1436/2/4 هـ - الموافق 26/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:58 (مكة المكرمة)، 18:58 (غرينتش)

توج المنتخب القطري ببطولة كأس الخليج لكرة القدم (خليجي22) للمرة الثالثة في تاريخه إثر فوزه المثير 2-1 على نظيره السعودي في المباراة النهائية للمسابقة بالعاصمة الرياض اليوم الأربعاء.

وافتتح المنتخب السعودي التسجيل في الدقيقة 16 بهدف لاعبه سعود كريري من ضربة رأس متقنة، قبل أن يدرك المنتخب القطري التعادل بعدها بدقيقتين عبر ضربة رأس أخرى من لاعبه المهدي علي.

وفي الشوط الثاني، أضاف بوعلام خوخي الهدف الثاني للعنابي القطري في الدقيقة 58 ليمنح بلاده اللقب المرموق.

وهذا هو اللقب الأول لقطر خارج أرضها، إذ نالت لقبيها الأولين عامي 1992 و2004 على أرضها، فتساوت بالتالي في عدد الألقاب مع السعودية والعراق.

وثأرت قطر بهذا الفوز لخسارتها على الملعب ذاته في نهائي "خليجي15" عام 2002 بعدما كانت في حاجة للتعادل مع السعودية للتتويج، لكنها خسرت 3-1 رغم التقدم بهدف.

كما حقق المنتخب القطري بتلك النتيجة انتصاره الثالث على نظيره السعودي في مواجهاتهما المباشرة بكأس الخليج، مقابل الخسارة في تسعة لقاءات والتعادل في مثلها.

وهذه هي المباراة الثانية بين المنتخبين في النسخة الحالية للمسابقة، بعدما تعادلا 1-1 في مباراة افتتاح البطولة يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

في المقابل، نال المنتخب السعودي المركز الثاني في المسابقة للمرة السابعة في تاريخه بعدما سبق له الحصول على الوصافة أعوام 1972 و1974 و1992 و1998 و2009 و2010.

مشوار العنابي
وبدأ المنتخب القطري رحلة البحث عن اللقب الثالث في دورات الخليج بتعادل مع السعودية بهدف لكل منهما، بعد عرض جيد كان فيه الأفضل والأقرب للفوز.

لكن العنابي فشل في تحقيق الفوز في الدور الأول وتأهل جامعا ثلاث نقاط فقط بعد تعادلين آخرين مع اليمن والبحرين سلبا.

غير أن المنتخب القطري انتظر حتى الدور نصف النهائي لكي يظهر إمكاناته الهجومية بتسجيله ثلاثة أهداف في مرمى نظيره العماني في نتيجة لافتة، خصوصا بعد فوز الأخير الكاسح على الكويت بخماسية نظيفة في الجولة الأخيرة من الدور الأول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة