السعودية تعلن قتل أبرز المطلوبين في اشتباك الرياض   
السبت 2/9/1425 هـ - الموافق 16/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:54 (مكة المكرمة)، 15:54 (غرينتش)

معظم المطلوبين قتلوا في اشتباكات عنيفة مع الأمن السعودي(الفرنسية-أرشيف)
أعلنت السلطات السعودية أنها قتلت في الاشتباك المسلح بالرياض أمس أحد أبرز المطلوبين المشتبه في علاقتهم بتنظيم القاعدة.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية إن السعودي عبد المجيد محمد عبد الله المنيع أحد المطلوبين ضمن قائمة الـ26 قتل في الاشتباك مع اثنين آخرين واعتقل مسلح رابع، بينما جرح عدد من رجال الشرطة.

ووقع الاشتباك أثناء عملية دهم لمنزل قرب مجمع سكني للأجانب شرقي الرياض. وأوضح المتحدث أن المنيع هو أحد أعضاء اللجنة الشرعية "للفئة الضالة"، وهي التسمية السعودية للمشتبه في انتمائهم للقاعدة. وقال المصدر إنه ثبت لدى جهات التحقيق مشاركته في عمليات اغتيال ومحاولة تجنيد متعاونين.

عبد الله المنيع
أما القتيلان الآخران فهما عصام مقبل العتيبي المتهم بممارسة أنشطة غير قانونية خارج البلاد، وعبد الحميد عبد العزيز اليحيا المشتبه في توفيره المأوى للعناصر الملاحقة وتزويره وثائق رسمية للغرض نفسه.

وأكدت الداخلية السعودية أيضا أن قوات الأمن ضبطت في موقع الحادث أسلحة وقنابل يدوية وذخائر متنوعة وأجهزة متنوعة، إضافة إلى كمية كبيرة من الوثائق والمستندات ومبالغ مالية.

وبذلك يتبقى 10 ملاحقين فقط من اللائحة التي أعلنتها السلطات السعودية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، حيث استسلم ستة منهم للسلطات بموجب عفو ملكي وقتل آخرون في اشتباكات مع قوات الأمن.

وتتهم الرياض هؤلاء بالمسؤولية عن سلسلة الهجمات التي شهدتها المملكة خلال الأشهر الـ18 الماضية واستهدفت المصالح الأجنبية بصفة خاصة، مما أسفر عن مقتل نحو 100 شخص.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة