روسيا تقر قانونا يحظر استخدام ألفاظ نابية أو أجنبية   
الخميس 1423/12/4 هـ - الموافق 6/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافق البرلمان الروسي بشكل نهائي على قانون يحظر استخدام ألفاظ أجنبية أو نابية مثل تلك التي استخدمها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وساسة آخرون لإضفاء حيوية على خطبهم العامة.

ووافق مجلس النواب "الدوما" بأغلبية ساحقة على مشروع قانون يعزز من وضع اللغة الروسية بوصفها لغة الدولة ويحظر استخدام كلمات مهينة وبذيئة وسوقية، كما يحظر القانون أيضا استخدام كلمات أجنبية طالما أن لها مرادفات روسية.

ولم يحدد القانون عقوبات للمخالفين، ومن المحتمل ألا يؤثر كثيرا في اتجاه الشخصيات العامة لاستخدام عبارات تحدث نوعا من الصدمة لمصلحتهم الخاصة.

وكان بوتين شن حملة على المتمردين الشيشانيين عام 1999 وأقسم أن يقضي عليهم ويلقيهم في "المراحيض"، ثم اختار بوتين عدم القيام بحملة انتخابية في انتخابات عام 2000 التي فاز بها بسهولة قائلا إنه لن يتعامل مع السياسة وكأنه يحاول بيع "حلوى وفوط صحية".

وفي مواجهة مزاعم بارتكاب الروس فظائع في الشيشان قال بوتين "إن كل من يفكر في أن يصبح متطرفا إسلاميا معرض لأن تجرى له عملية ختان في موسكو بطريقة تقضي على رجولته نهائيا".

ويلجأ السياسي الروسي القومي فلاديمير غرينوفسكي وهو نائب رئيس الدوما إلى التعبيرات الصادمة أحيانا، وشوهد على شاشة التلفزيون الأسبوع الماضي وهو ينتقد السياسة الأميركية في العراق وحذفت معظم تعليقاته النابية. وقال نيكولاي جوبنكو -وهو وزير ثقافة سابق- إن الحظر لا يسري على استخدام الألفاظ في الأعمال الإبداعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة