تشييع محافظ عدن وخلفه يؤدي اليمين   
الثلاثاء 26/2/1437 هـ - الموافق 8/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:34 (مكة المكرمة)، 15:34 (غرينتش)

شيّع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بعد ظهر اليوم الثلاثاء جثمان محافظ عدن اللواء جعفر سعد بعد يومين من اغتياله بتفجير تبناه تنظيم الدولة الإسلامية، كما أدى العميد عيدروس الزبيدي اليمين الدستورية أمام هادي بمناسبة تعيينه خلفا لسعد.

وأدى هادي مع عدد من كبار المسؤولين الصلاة على جثمان المحافظ القتيل في قصر معاشيق بعدن، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة "أبو حربة"، قرب مدينة "إنما". 

وكان جثمان سعد قد نقل صباحا إلى منزل أسرته في مدينة الشيخ عثمان لإلقاء النظرة الأخيرة عليه، وسط إجراءات أمنية مشددة، قبل أن يتجه موكب الجنازة إلى مسجد العادل في مدينة "إنما السكنية" حيث صلت عليه جموع المواطنين صلاة الجنازة.

وفرضت السلطات في عدن منذ الصباح الباكر إجراءات أمنية مشددة، مما حال دون دخول أعداد كبيرة من المشيعين إلى وسط المقبرة.

وفي سياق متصل، قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) إن الزبيدي أدى اليمين الدستورية في مدينة عدن، بمناسبة تعيينه محافظا جديدا، مضيفة أن الرئيس هادي هنأ الزبيدي "الذي سيتحمل المسؤولية في ظروف حساسة ودقيقة، تتطلب توحيد الجهود لاستتباب الأمن والاستقرار".

وأكد الرئيس اليمني على تقديم كافة الإمكانات والصلاحيات للمحافظ الجديد، للقيام بمهامه بالتعاون مع الأجهزة المعنية، بحسب الوكالة.

ويوم أمس أصدر هادي قرارا بتعيين الزبيدي محافظا جديدا لعدن، والعقيد شلال علي شايع مديرا لشرطة عدن مع ترقيته إلى رتبة عميد، كما أمر بتعيين المهندس فهد سعيد المنهالي سفيرا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة خلفا لأحمد علي نجل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

وكان اللواء سعد قد اغتيل مع ثمانية من مرافقيه الأحد إثر تفجير سيارة مفخخة استهدفت موكبه في حي التواهي بمدينة عدن، بينما كان في طريقه إلى مقر عمله في مدينة المعلا.

وبعد ساعات من الحادث، عقد هادي اجتماعا أمنيا استثنائيا ووجه بضرورة العمل على استتباب الأمن، وبتشكيل لجنة تحقيق في الحادث، بينما تبنى تنظيم الدولة الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة