فرنسي وألماني يفوزان بنوبل للفيزياء   
الأربعاء 1428/9/29 هـ - الموافق 10/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)
 ألبير فير في مكتبه بالمركز القومي الفرنسي للبحوث (الفرنسية)

أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم الثلاثاء فوز الفرنسي ألبير فير، والألماني بيتر غرونبرغ بجائزة نوبل للفيزياء لعام 2007.
 
وجاء في حيثيات فوز العالمين أنهما اكتشفا المقاومة المغناطيسية العملاقة (جي أم آر) التي تتيح قراءة معلومات مخزنة في أقراص الكمبيوتر الصلبة المتناهية الصغر.
 
ومنحت الجائزة التي تبلغ قيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية (54ر1 مليون  دولار) لفير، وغرونبرغ لاكتشافهما المقاومة المغناطيسية العملاقة، وهو كشف ساعد في ظهور واحدة من أولى التطبيقات الرئيسية للنانو تكنولوجي.
 
 
ويقوم هذا الاكتشاف بدور كبير في أجهزة استشعار مغناطيسية عدة، إلى جانب تطوير جيل جديد من الإلكترونيات .
 
ويشهد هذا المجال من العلوم الدقيقة (نانو ساينس) ازدهارا كبيرا. ولتقنية "جي أم  آر" أثر كبير أيضا على تكنولوجيا الإعلام والاتصال.
 
وقد أتاحت  هذه التقنية اختراع رؤوس للقراءة هي التي تجهز بها اليوم جميع الأقراص الصلبة.
 
وكان العالمان اكتشفا تقنية "جي أم آر" في العام 1988 في أبحاث قام بها كل  منهما على حدة.
 
وألبير فير (69 عاما) هو المدير العلمي للوحدة المشتركة  للفيزياء في المركز القومي الفرنسي للبحوث العلمية "تال في أورساي" منذ 1995.
 
أما بيتر غرونبيرغ (68 عاما) فهو أستاذ في معهد فورشو نغسنتروم يولش بألمانيا.
 
وهذه ثاني جائزة تمنح هذا الأسبوع  بعد إعلان جائزة نوبل للطب الاثنين.
 
وأعلن معهد كارولينسكا في السويد الذي يمنح جائزة نوبل للطب فوز الباحثين في مجال الخلايا الجذعية ماريو كابيتشي ومارتن إيفانز وأوليفر سميثيز بالجائزة لعام 2007، لعملهما على التغييرات الجينية في الفئران.
 
يذكر أن الجوائز التي تحمل اسم ألفريد نوبل منحت لأول مرة عام 1901 استجابة لوصية المليونير السويدي الذي كون ثروته من اختراعه للديناميت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة