الهند تستبعد لقاء فاجبايي ومشرف في إسلام آباد   
الخميس 1424/11/10 هـ - الموافق 1/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هل يتم لقاء أتال فاجبايي مع برويز مشرف أو رئيس وزرائه؟

استبعدت الهند أن يعقد رئيس وزرائها أتال بيهاري فاجبايي محادثات ثنائية مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف أو رئيس وزرائه ظفر الله خان جمالي على هامش قمة رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي.

وقال وزير الخارجية الهندي ياشوانت سينها للصحفيين قبل التوجه إلى العاصمة الباكستانية إسلام آباد لحضور القمة التي تعقد بين الرابع والسادس من يناير/كانون الثاني "سيكون هناك عدد من المناسبات التي سيلتقيان فيها في اجتماعات رسمية".

ومع هذا النفي يقول دبلوماسيون ومحللون إن هناك فرصة ليعقد فاجبايي اجتماعا غير رسمي مع مشرف أو جمالي.

استئناف الرحلات الجوية
من ناحية ثانية وصلت أول طائرة تجارية بين الهند وباكستان منذ عامين إلى مطار العاصمة نيودلهي، وسط تنامي الآمال بتحقيق اتفاق سلام بين الدولتين النوويتين المتنازعتين في جنوب آسيا.

وقطعت الطائرة التابعة لشركة الطيران الدولي الباكستانية مسافة 440 كلم من مدينة لاهور الشرقية الحدودية إلى العاصمة الهندية وعلى متنها 41 راكبا، ومن المقرر أن تعود الطائرة إلى باكستان محملة بنحو 100 راكب أهداهم طاقم الطائرة الورود لدى استعدادهم للصعود.

وتأتي الرحلة نتيجة لتطور العلاقات بين الدولتين الجارتين في جنوب آسيا، وتأمل الخطوط الباكستانية في زيادة عدد رحلاتها إلى الهند إلى 12 رحلة أسبوعيا بحلول مارس/ آذار 2004.

استئناف الرحلات الجوية من باكستان للهند (الفرنسية)
ومن المقرر أن تستأنف الخطوط الجوية الهندية أولى رحلاتها إلى باكستان في التاسع من الشهر الجاري.

كما يأتي استئناف الرحلات الجوية بين الهند وباكستان بعد إعادة خدمة الحافلات بين دلهي ولاهور أواخر العام الماضي.

وكانت الهند قطعت رحلات الطيران والقطارات والطرق البرية أواخر عام 2001 بعدما ألقت باللوم على باكستان في التخطيط لشن هجوم على البرلمان الاتحادي الهندي. غير أن علاقات رمزية استؤنفت مؤخرا وقد أعربت الدولتان عن رغبتيهما في إجراء محادثات لإذابة الخلافات بينهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة