مناهضو الحرب يعتزمون التظاهر في الولايات المتحدة   
الأربعاء 1424/8/27 هـ - الموافق 22/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من تظاهرة مناهضة للحرب في سان فرانسيسكو (رويترز- أرشيف)
تعتزم مجموعات في الولايات المتحدة مناهضة للحرب تنظيم تظاهرات حاشدة يوم السبت المقبل في مدينتي واشنطن وسان فرانسيسكو للمطالبة بانسحاب القوات الأميركية من العراق.

ويتوقع منظموها أن تشكل تلك المسيرات أكبر تظاهرات منذ إعلان الرئيس جورج بوش انتهاء المعارك الرئيسية بالعراق في الأول من مايو/أيار الماضي.

وتخطط قوى الأمن لنشر نحو 40 ألف شرطي لتلافي وقوع أعمال شغب أثناء التظاهرات. وقال متحدث باسم الشرطة إن مديرة الشرطة ألغت إجازات ضباطها لمواجهة أي طارئ.

وقالت ليسلي كاغان المنسقة الوطنية لـ "الاتحاد من أجل السلام والعدالة" إحدى الجماعات المنظمة في مؤتمر صحفي إن المنظمين يتوقعون تدفق عشرات آلاف الأشخاص من أكثر من 140 مدينة. وأوضحت أن المتظاهرين سيسيرون في واشنطن حول البيت الأبيض ووزارة العدل.

ومن ناحيته قال المسؤول في حركة "التحرك الآن لوقف الحرب ووضع حد للعنصرية" بريان باركر إنه من الممكن ألا يكون العراق قد أصبح فيتنام "ولكننا نسير سريعا في هذا الاتجاه".

وأشار إلى أنه كما كان الحال في فيتنام, فإن الحركة المناهضة للحرب قد تلعب دورا سياسيا حاسما حيال الانسحاب الأميركي من العراق. ودعي للمشاركة في هذه التظاهرات جمعيات عدة تمثل السود والمسلمين وعائلات العسكريين.

واختار المنظمون تاريخ 25 أكتوبر/ تشرين الثاني للتظاهر لأنه يتزامن مع الذكرى الثانية لإقرار قانون "باتريوت آكت" ضد الإرهاب الذي تبنته الولايات المتحدة بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة