تقارير تتحدث عن اكتشاف جليد تحت سطح المريخ   
الاثنين 1423/3/16 هـ - الموافق 27/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت أبحاث علمية إن سفينة الفضاء مارس أوديسي التابعة لوكالة الطيران والفضاء (ناسا) اكتشفت وجود جليد تحت سطح كوكب المريخ، وهو اكتشاف يمكن أن يمثل خطوة عملاقة في استكشاف هذا الكوكب.

ويعتقد كثير من علماء الفلك أنه في وقت من الأوقات كانت هناك كميات من الماء السائل على سطح المريخ لكنهم لم يتفقوا أبدا بشأن مصير هذا الماء. وقد تساعد أبحاث ستنشر في عدد هذا الأسبوع من مجلة العلوم في حل هذا اللغز.

وينظر إلى الماء السائل باعتباره ضرورة لوجود حياة شبيهة بالحياة على الأرض. ويمكن أن يكون العثور على الجليد الجوفي مفتاحا لفهم تطور كوكب المريخ وقد يوفر معلومات للمهام الاستكشافية في المستقبل.

وكان اكتشاف الجليد تحت سطح المريخ محور المهمة التي أرسلت من أجلها السفينة مارس أوديسي إلى هذا الكوكب.

وتم تدشين أوديسي في أبريل/ نيسان من العام الماضي وبدأت مهمتها العلمية الأولى في شهر فبراير/ شباط الماضي بوضع خريطة لكمية العناصر الكيميائية والمعادن وتوزيعها على سطح المريخ.

وأحد أهم عناصر هذا البحث هو الهيدروجين الذي من المرجح العثور عليه في جليد المريخ. كما تقوم السفينة بتسجيل بيانات بشأن مستوى الإشعاع في المدار المنخفض حول المريخ لتحديد أي مخاطر سببها الإشعاع يمكن أن يتعرض لها المستكشفون في المستقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة