سريلانكا تعلن مقتل 29 من متمردي نمور التاميل   
السبت 1428/12/20 هـ - الموافق 29/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)

 المواجهة بين الجيش السريلانكي ونمور التاميل أصبحت مفتوحة (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش السريلانكي اليوم الجمعة أن قواته قتلت 29 من متمردي نمور التاميل في عدد من المواجهات المسلحة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وأوضح الجيش أن قواته اشتبكت الخميس مع المتمردين في مقاطعة فافونيا الشمالية، وقتلت 25 متمردا إضافة إلى أربعة آخرين في شبه جزيرة جافنا الجمعة.

وقال متحدث عسكري رافضا ذكر اسمه إن أربعة "ارهابيين" قتلوا في إحدى المواجهات بمنطقة موهامالي في جافنا، بينما أصيب جندي آخر جراء انفجار لغم أرضي بنفس المنطقة. وأضاف أن 25 متمردا قتلوا الخميس.

ونفى المتمردون سقوط قتلى من جانبهم في جافنا، ولا توجد رواية مستقلة لما حدث.

أما جبهة نمور التاميل إيلام التي تسعى لإقامة دولة مستقلة شمال سريلانكا وشرقها فأعلنت في بيان بثته عبر البريد الإلكتروني أنها تصدت لمحاولات الاختراق العسكرية بشبه جزيرة جافنا الخميس والجمعة.

وقال المتحدث باسم نمور التاميل راسيا أيانثيرايان "قتل جندي من الجيش السريلانكي وجرح خمسة آخرون على الأقل ولم تتعرض جبهة نمور التاميل إيلام لأي إصابات ". ولم يذكر البيان أي إشارة للقتال في فافونيا.

من جانبهم يذكر المحللون أن كلا الجانبين يميل إلى المبالغة في سرد أرقام الخسائر التي أنزلها بالخصم.

وتأتى الأحداث عقب قول الجيش إنه قام الأربعاء الماضي بإغراق 11 قاربا للمتمردين بمصادمات خارج الأطراف الشمالية للجزيرة مما أدى لمقتل أربعين متمردا إضافة إلى قيام القوات الجوية الخميس بقصف قاعدة بحرية جوية مشتبه بها للمتمردين بالجزء الشمالي الشرقي.

وفي وقت سابق تعهد رئيس البلاد مهندا رجيبكس بهزيمة التاميل، رافضا إقرار أي خطوات من أجل السلام قبل "دحر" من أسماهم الإرهابيين. كما تحدث الرجل عن "انتصارات كبرى" حققتها قواته خلال الفترة الماضية داعيا إلى المزيد.

يُذكر أن أكثر من خمسة آلاف شخص لقوا حتفهم بالاشتباكات بين المسلحين ونمور التاميل منذ بداية عام 2006 فقط، لترتفع حصيلة القتلى إلى حوالي سبعين ألفا منذ اندلاع الحرب عام 1983.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة