بن لادن: رهائن فرنسا مقابل أفغانستان   
الجمعة 1432/2/17 هـ - الموافق 21/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:22 (مكة المكرمة)، 11:22 (غرينتش)

أسامة بن لادن للفرنسيين: رفض الخروج من أفغانستان سيكلفكم غاليا (الجزيرة-أرشيف)

قال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن إن الإفراج عن الرهائن الفرنسيين مرهون بخروج القوات الفرنسية من أفغانستان. وحذر من أن رفض الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سحب قواته من أفغانستان سيكلف الفرنسيين غاليا.

وخاطب بن لادن الفرنسيين -في تسجيل صوتي نسب إليه- بقوله إن رفض الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سحب قواته من أفغانستان ما هو إلا إشارة خضراء لقتل الرهائن الفرنسيين.

وكان ساركوزي قد رفض شروط القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي من أجل الإفراج عن الرهائن الفرنسيين المحتجزين لدى التنظيم في مالي.

وقال ساركوزي -في تصريح على هامش قمة حلف الناتو في لشبونة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي- إن فرنسا "لن تسمح لأي كان بأن يملي عليها سياستها الخارجية".

ذلك بعد اشتراط التنظيم سحب القوات الفرنسية من أفغانستان والتفاوض مع زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن للإفراج عن الرهائن الفرنسيين.

وتحتجز القاعدة خمسة فرنسيين وتوغوليا ومدغشقريا خطفوا في النيجر، في منطقة تيميترين الجبلية شمالي غربي مالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة