لوحتان تحطمان الرقم القياسي في مزاد بنيويورك   
الأربعاء 11/9/1424 هـ - الموافق 5/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سوق التحف الفنية يحقق ارتفاعا رغم الصعوبات الاقتصادية (أرشيف)
حطمت لوحتان لأميديو موديلياني وفرنان ليجيه الأرقام القياسية لأسعار اللوحات الفنية في نيويورك.

وبيعت اللوحتان في المزاد العلني نصف السنوي للفن الحديث والانطباعي بأكثر من 26.8 مليون دولار للأولى بينما بلغ سعر الثانية 24.4 مليونا دولار.

وتظهر في لوحة الرسام الإيطالي موديلياني التي رسمت عام 1917 امرأة ممددة على جانبها على غطاء أبيض، ولم يكشف اسم الشخص الذي اشترى اللوحة التي حققت أكبر رقم لهذا الفنان.

وصفق الحضور بحرارة عند الإعلان عن بيع لوحة ليجيه "امرأة بالأحمر والأخضر" التي رسمت عام 1914 وتعتبر واحدة من رموز ازدهار المدرسة التكعيبية في تاريخ الرسم بفرنسا.

وحقق فنان ثالث هو النحات البريطاني هنري مور رقما قياسيا جديدا أيضا ببيع منحوتة من البرونز تحمل اسم ثلاثة أشكال منحنية بستة ملايين و167 ألفا و500 دولار.

وإلى جانب هذه القطع الفنية الثلاث, بيعت لوحة "جسر لأنغلوا في آرل" لفنسنت فان غوغ بثمانية ملايين و295 ألفا و500 دولار, وهو سعر اعتبره المراقبون جيدا جدا.

كما بيعت لوحة من مجموعة "النيلوفر" لكلود مونيه بأربعة ملايين و151 ألفا و500 دولار. وعبر رئيس دار البيع بالمزادات العلنية كريستوفر بورج عن ارتياحه "للطريقة المدهشة التي يعمل فيها سوق التحف الفنية رغم الصعوبات الاقتصادية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة