مصرع سبعة إسرائيليين في هجوم على حافلة بالجليل   
الثلاثاء 1422/12/28 هـ - الموافق 12/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي سبعة إسرائيليين على الأقل مصرعهم وجرح آخرون في هجوم مسلح استهدف حافلة ركاب إسرائيلية بالقرب من الحدود اللبنانية, قبل أن يستشهد منفذو العملية الثلاثة في تبادل لإطلاق النار مع القوات الإسرائيلية.

ووقع الهجوم ظهر اليوم في منطقة الجليل الغربي قرب بلدة شلومي التي تبعد ثلاثة كيلومترات عن الحدود اللبنانية. وقالت مصادر عسكرية إن الفدائيين أطلقوا عيارات نارية وقذفوا قنابل يدوية على حافلة وسيارات أخرى مما أسفر عن مقتل سبعة إسرائيليين وإصابة العديد من الركاب الإسرائيليين بجروح بين بالغة ومتوسطة.

ولم يتضح حتى الآن مصدر الهجوم, ففي حين أفاد أحد التقارير بأن إطلاق النار أتى من سيارة عابرة، تقول تقارير أخرى إن المهاجمين اعتلوا مرتفعا وفتحوا النار على السيارات المارة في الشارع.

وقال شهود عيان إن الجنود الإسرائيليين قتلوا اثنين من المهاجمين واستمروا في تبادل إطلاق النار مع المسلح الثالث الذي استشهد فيما بعد على ما يبدو، ولم تعرف بعد هوية المسلحين. ولم تشهد منطقة الجليل بشمال إسرائيل أعمال عنف بالرغم من الانتفاضة الفلسطينية المندلعة ضد الاحتلال الإسرائيلي منذ 17 شهرا.

في غضون ذلك نفى مصدر لبناني رسمي أن تكون النيران قد أطلقت على الحافلة من الأراضي اللبنانية. وأوضح المصدر "أن الحافلة الإسرائيلية أصيبت في مطاردة بين عناصر من الجيش الإسرائيلي ومجموعة كانت في الداخل ولم تصب بإطلاق نار مصدره الأراضي اللبنانية كما ذكرت إسرائيل".

دخان يتصاعد من موقع عسكري إسرائيلي إثر هجوم شنه حزب الله في جنوب لبنان (أرشيف)
وكانت الشرطة الإسرائيلية قالت إن التحقيقات الأولية كشفت أن إطلاق النار يمكن أن يكون مصدره لبنان, مشيرة إلى أن ثلاثة متسللين لم تعرف هويتهم بعد قتلوا في تبادل إطلاق النار لكن الجيش الإسرائيلي قال إنه ليس متأكدا من ذلك، وفي وقت لاحق أعلن الجيش أن الثلاثة ربما يكونون قد قدموا من الداخل.

يذكر أن موقعا للجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود السورية اللبنانية كان قد تعرض مساء أمس لإطلاق نار لم يسفر عن إصابات. وأشارت إسرائيل إلى أن المسلح الذي هاجم الموقع بالسلاح الآلي والقنابل اليدوية جاء من منطقة مقابلة لقرية الغجر التي تحتلها إسرائيل منذ يونيو/حزيران 1967 والواقعة على سفح مرتفعات الجولان السورية على الحدود مع لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة