مصر تعيد فتح معبر رفح جزئيا   
الثلاثاء 1/9/1434 هـ - الموافق 9/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)
مسافرون ينتظرون فتح معبر رفح  (الجزيرة نت)
أعلنت الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة أن السلطات المصرية أبلغتها بفتح معبر رفح البري على الحدود المصرية الفلسطينية جزئيا غدا الأربعاء، في وقت نفت فيه حركة المقاومة الإسلامية  (حماس) علاقاتها بشخصين فلسطينيين قالت السلطات المصرية إنهما حاولا التسلل إلى الجيش.

وقال وكيل وزير الخارجية في الحكومة المقالة غازي حمد إن "المعبر سيفتح غداً من الساعة 8:30 صباحا حتى 2:30 مساء للقادمين، وبالنسبة للمسافرين المغادرين سيفتح فقط للمرضى والمصريين والجوازات الأجنبية".

وأغلقت مصر معبر رفح البري عقب موجة اشتباكات واحتجاجات كبيرة في سيناء والعريش على عزل الرئيس محمد مرسي، ومقتل جندي مصري في هجمات شنها مسلحون مجهولون أطلقوا صواريخ وعيارات نارية على مركز للشرطة ومراكز عسكرية في سيناء، حسب ما أعلنه مصدر طبي مصري.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن إغلاق المعبر قطع السبل بآلاف الفلسطينيين في الخارج، بينهم مئات المعتمرين الذين لم يعودوا قادرين على العودة، لافتاً إلى أن السلطات المصرية ترفض سفر الفلسطينيين من مطارات العالم إلى القاهرة بسبب إغلاق المعبر.

يذكر أن الأنفاق المنتشرة على الحدود بين مصر وغزة مغلقة أيضا منذ عشرة أيام، مما أدى إلى نقص كبير في المواد والبضائع خاصة الوقود والإسمنت.

وكثف الجيش المصري من تواجد دباباته على حدود قطاع غزة في ظل الأزمة السياسية بمصر، بينما أكدت إسرائيل أن هذه الخطوة جاءت بالتنسيق معها حسب مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

شخصان
على صعيد متصل نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم علاقتها بشخصين فلسطينيين قالت السلطات المصرية إنها اعتقلتهما على جسر السلام وإنهما كانا يحملان بطاقتي هوية مصريتين.

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في بيان له إن الشابين الفلسطينيين اللذين قيل إنهم اعتقلا على جسر السلام، ليسا من حركة حماس ولا علاقة لهما بأي فصيل فلسطيني.

ودعت الحركة مجدداً الإعلام المصري إلى "وقف مسلسل التشهير بحركة حماس والمقاومة الفلسطينية أو محاولة الزج بها في المشهد المصري".

وكان الجيش المصري قال إن قوات حرس الحدود اعتقلت فلسطينييْن على جسر السلام كانا يحاولان التسلل إلى نطاق الجيش الثاني الميداني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة