الاحتجاجات تتواصل في السويس   
الخميس 1432/2/22 هـ - الموافق 27/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:57 (مكة المكرمة)، 8:57 (غرينتش)

متظاهرون يشعلون إطارات السيارات في أحد شوارع السويس (الجزيرة نت)

عبد الرحمن رمضان-السويس

تجددت المواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين لليوم الثاني على التوالي في مدينة السويس شمال شرق القاهرة حيث امتدت المظاهرات إلى حي فيصل وحي السويس وحي الأربعين الذي شهد مواجهات عنيفة أمس الأربعاء.
 
وانتشرت قوات الأمن بأعداد كبيرة بشوارع السويس منذ الصباح الباكر وأمام مشرحة السويس، في محاولة منها لمنع المواطنين من الخروج إلى الشوارع أثناء تشييع الضحايا.
 
وشهدت الساحة المواجهة للمشرحة توافد أعداد كبيرة من المتظاهرين بعد مماطلة الأمن في تسليم جثة القتيل الثالث لذويه، قبل أن تندلع مشادات بين الأمن والمتظاهرين الذين رشقوا قوات الأمن الموجودة داخل المشرحة بالحجارة.
 
بدورها أطلقت الشرطة القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي والمطاطي لتفريق المتظاهرين، في الوقت الذي عمد الأمن إلى إخراج جثة القتيل في سيارة إسعاف وسط حصار أمني مكثف من العربات المصفحة حيث جرت عملية الدفن ليلا وفي هدوء تام.
 
وارتفع عدد الإصابات بالسويس منذ أحداث الأربعاء إلى أكثر من مائتي مصاب فضلا عن اعتقال قوى الأمن لعشرات المتظاهرين، كما سُمع دوي انفجارات وإطلاق نار في محيط قسم الأربعين، وهو أحد مراكز الشرطة، وذلك بعد أن قام المتظاهرون بمحاولة إشعال النار بالمركز.
 
كما أضرم متظاهرون النار في عدد من المباني حيث شوهدت ألسنة اللهب تتصاعد من مقر شركة النظافة بجوار مسجد سيدي الأربعين ومقر الحزب الوطني الحاكم ومبني حي الأربعين.
 
وما تزال شوارع مدينة السويس تشهد مواجهات بين الأمن وسط أنباء عن استدعاء قوات إضافية من محافظات مجاورة لدعم قوى الأمن المحلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة