تشيني يهاجم كيري بمؤتمر الجمهوريين ويصفه بالمتردد   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

تشيني يلقي كلمته في مؤتمر الحزب الجمهوري (الفرنسية)

قاد ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي أشد هجوم في مؤتمر الحزب الجمهوري بنيويورك على جون كيري، وصوره على أنه زعيم ضعيف غير حاسم وغير لائق لأن يصبح القائد العام للقوات المسلحة.

وقال تشيني وهو من أقوى مستشاري بوش نفوذا إن كيري لديه عادة عدم الحسم ويجب ألا يُعهد إليه بالبيت الأبيض مضيفا أنه فيما يتعلق بالعراق كان السيناتور كيري على خلاف مع كثيرين من زملائه الديمقراطيين وحتى مع نفسه.

وامتدح تشيني بوش في كلمته التي أعلن فيها قبول ترشيحه لمنصب نائب الرئيس، وقال إنه بصفته رجلا يتحدث بوضوح ويعني ما يقول بالإمكان الوثوق به ليضع الأمور في نصابها.

وأفادت مراسلة الجزيرة أن تشيني انتقد سجل كيري في التصويت داخل الكونغرس وتقلب مواقفه على مدى عشرين عاما مضت، مشددا على تصويته ضد حرب الخليج عام 1991 ولصالح الحرب على العراق قبل عامين.

الحرب الاستباقية
وتوقعت المراسلة أن تشتد خطابات تشيني حدة خلال الشهرين المقبلين رغم أن كثيرا من الأميركيين يعارضون الحرب الاستباقية والأخطاء التي ارتكبتها وكالة الاستخبارات المركزية ومكتب التحقيقات الفيدرالي، مضيفة أن المحافظين في الحزب الجمهوري وتشيني أبرزهم يصرون على أن عدم العثور على أسلحة الدمار الشامل لا يعني أنها ليست موجودة.

واختار مندوبو المؤتمر مساء أمس رسميا تشيني مرشحا لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات التي ستجري في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل مع الرئيس جورج بوش.

وكان حاكم كاليفورنيا الممثل السينمائي المعروف آرنولد شوارزنيغر أبرز نجوم المؤتمر ليوم أمس حيث أشاد في كلمته ببوش قائلا إن أميركا عادت وهي ما زالت تشكل مصدر وحي لباقي العالم بفضل رئيسها.

من جانبه تعهد الرئيس الأميركي أثناء توقفه بولاية أوهايو في سياق حملته الانتخابية بعدم التهاون في الدفاع عن أميركا.
بوش أثناء حملته الانتخابية في أوهايو (رويترز)

ونقل خطاب بوش من مدينة كولومبوس بأوهايو إلى الجمهوريين داخل قاعة المؤتمر بواسطة دائرة تلفزيونية مغلقة وذلك قبل ساعات من وصوله إلى نيويورك لإعلان قبوله بترشيح الحزب له لمنصب الرئاسة.

وكان المشاركون في مؤتمر نيويورك قد أشادوا مساء أمس بالرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغان المتوفى في يونيو/ حزيران واعتبروه رمزا من رموز الحزب.

وتحدث كذلك نجل الرئيس السابق (1981-1989) بالتبني مايكل ريغان عن أبيه وأشار إلى أنه جاء "للإشادة بذكرى والده وليس لتسييس اسمه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة