تواصل المشاورات بشأن لقاء عباس ونتنياهو   
الأربعاء 1437/12/5 هـ - الموافق 7/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:04 (مكة المكرمة)، 9:04 (غرينتش)

قال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي إن المشاورات مستمرة مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للاتفاق على شكل ومضمون وزمان اللقاء المتوقع بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأضاف بوغدانوف، بعد لقائه عددا من المسؤولين الفلسطينيين في مقر الرئاسة الفلسطينية برام الله، أن نتنياهو عبّر عن قبوله للمقترح الروسي، والرئيس عباس وافق مبدئيا على عقد اللقاء.

من جهته أعلن عباس الثلاثاء في وارسو أن لقاءه الذي كان مقررا الجمعة في موسكو بنتنياهو قد أرجئ إلى وقت لاحق لم يحدده، قائلا إن "مبعوث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اقترح إرجاء هذا اللقاء إلى موعد لاحق".

وأضاف عباس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس البولندي أندريه دودا "لذلك لن يعقد هذا اللقاء لكنني مستعد وأعلن مرة أخرى أني سأكون هنا في موعد لاحق، في موسكو أو في أي مكان آخر من العالم".

كما أشار الرئيس الفلسطيني من جهة أخرى إلى ضرورة عقد المؤتمر الدولي الذي دعت إليه فرنسا، حيث تعمل باريس منذ أشهر لتنظيم لقاء دولي قبل نهاية السنة.

في المقابل يرفض نتنياهو الاقتراح الفرنسي، واقترح بالمقابل على فرنسا استقبال مفاوضات ثنائية بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني، معتبرا أنها "الوسيلة الوحيدة للتقدم نحو السلام".

نتنياهو (يمين) يصافح عباس خلال لقاء في 2010 (الفرنسية/غيتي)

موقف وردّ
من جانبه قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن الرد الإسرائيلي على الطلب الروسي جاء بإعلان نتنياهو عن مزيد من العطاءات الاستيطانية في الخليل والقدس.

وأضاف عريقات عقب لقاء بوغدانوف أن روسيا ما زالت تبذل مساعي لعقد اللقاء، إلا أنه لم يحدد موعدا حتى الآن.

وذكر عريقات أن الجانب الفلسطيني لم يغلق الباب أمام التوجه إلى مجلس الأمن أو المحكمة الجنائية بشأن الاستيطان الإسرائيلي.

عريقات: روسيا ما زالت تبذل جهودا من أجل اللقاء بين عباس ونتنياهو (الجزيرة)

موافقة مبدئية
وخلال زيارته لاهاي أعلن نتنياهو أنه موافق على مبدأ اللقاء مع عباس. وقال في هذا الاطار "أنا مستعد للقاء (محمود عباس) أبو مازن في أي مكان من دون شروط مسبقة"، مضيفا "يمكن أن يتم هذا اللقاء في موسكو كما قلت للرئيس بوتين ولموفده البارحة".

وكان الاقتراح الروسي بعقد لقاء بين الاثنين محور لقاء أجراه نتنياهو الاثنين في القدس مع بوغدانوف.

ويدعو الفلسطينيون إلى إجراء محادثات تحت إشراف دولي خشية أن تؤدي المحادثات المباشرة إلى نسف عقد المؤتمر الدولي، في وقت يطالب الإسرائيليون بمفاوضات مباشرة.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية في أبريل/نيسان 2014 بسبب استمرار إسرائيل في الاستيطان ورفضها الإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين من سجونها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة