باكستان والهند تتفقان على فتح نقاط حدودية بين شطري كشمير   
الأحد 1426/9/28 هـ - الموافق 30/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:45 (مكة المكرمة)، 22:45 (غرينتش)
ملايين المشردين عرضة للمرض والموت مع دخول موسم الشتاء (الفرنسية-أرشيف)

وافقت باكستان والهند على فتح نقاط على خط المراقبة الفاصل بين شطري كشمير لتسهيل حركة التنقل بين الجانبين والمساعدة في تخفيف آثار كارثة الزلزال الذي ضرب باكستان وتسبب في مقتل أكثر من 56 ألف شخص.
 
وقال بيان مشترك صدر في وقت متأخر السبت "إن الجانبين اتفقا على فتح خمس نقاط" على طول الحدود التي تفصل كشمير في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.
 
وحسب الاتفاق سيسمح بمرور مواد الإغاثة بالاتجاهين وتسليمها للسلطات المحلية في خمس نقاط حدودية, كما سيسمح بمرور الأشخاص مع إعطاء الأولوية للعائلات المنقسمة بين شطري كشمير.

وجاء الاتفاق غير المسبوق عقب المحادثات الماراثونية التي جرت بين مسؤولين في وزارتي الخارجية الباكستانية والهندية استمرت لأكثر من 12 ساعة.
 
تأتي الخطوة الثنائية وسط مخاوف من أن أكثر من 3.3 ملايين شخص قد يلقون حتفهم جراء البرد والجوع مع قدوم فصل الشتاء خلال الأسابيع القليلة القادمة في منطقة الهيمالايا.
 
إعادة إعمار
وكان الرئيس الباكستاني برويز مشرف أمر بصرف ملياري روبية (33.3 مليون دولار) لإعادة إعمار منازل المواطنين التي تهدمت جراء الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد قبل ثلاثة أسابيع.
 
"
الأطباء الباكستانيون يسابقون الزمن للحيلولة دون ارتفاع حالات الإصابة بأمراض الرئة والالتهابات الشعيبية وأمراض أخرى مرافقة لبرد الشتاء
"
كما طلب نصب خيام للمشردين الذين تقدر الأمم المتحدة عددهم بنحو 800 ألف شخص, في غضون أسبوعين لإنقاذهم من البرد القارس ولحمايتهم من تفشي الأمراض المصاحبة لدخول فصل الشتاء.
 
ويسابق الأطباء الباكستانيون الزمن للحيلولة دون ارتفاع حالات الإصابة بأمراض الرئة والالتهابات الشعيبية والأمراض الأخرى المرافقة لبرد الشتاء القارس في المناطق الجبلية شمالي باكستان.
 
وقد سجلت منظمة الصحة العالمية 111 حالة من مرض الكزاز منذ وقوع الزلزال كانت 22 منها قاتلة, مشيرة إلى أن هذا العدد من الإصابات يعتبر قليلا قياسا بكارثة من هذا الحجم.
 
ومع استمرار عمليات تقديم المساعدات للناجين من الزلزال, حذرت الأمم المتحدة من أنها قد توقف استخدام طائرات الهليكوبتر في تقديم المساعدات للمحتاجين بسبب عدم التزام الدول المانحة بتعهداتها المالية لإغاثة 2.3 مليون شخص تضرروا جراء زلزال باكستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة