برلمانيو المؤتمر الإسلامي يؤيدون حق إيران بالطاقة النووية   
السبت 1428/1/30 هـ - الموافق 17/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)
إحدى جلسات برلمانيي منظمة المؤتمر الإسلامي (الفرنسية)

دعا برلمانيو الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي "احترام حق إيران الثابت" في الطاقة  النووية.
 
وقال المجتمعون في بيان توج أعمال يومين بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، بحضور 170 مندوبا عن 36 من الدول الـ57 الأعضاء، إن المنظمة "تطلب الاحترام التام للحقوق الثابتة لكل البلدان في البحث عن التقنيات الحديثة بما في ذلك الطاقة النووية لغايات سلمية".
 
أمناء الذرية يستعدون لبحث خفض المساعدات التقنية لإيران (رويترز-أرشيف)
عقوبات أميركية
وجاء البيان غداة فرض واشنطن عقوبات جديدة على طهران شملت ثلاث شركات إيرانية بحجة دعم انتشار أسلحة الدمار الشامل, مما يحظر أي صفقات معها سواء من قبل شركات أو أفراد أميركيين.

ويفرض القرار عقوبات تشمل تعليق تقديم الخدمات المالية لعشر منظمات إيرانية و12 شخصا لهم صلة ببرنامجي طهران النووي والصاروخي.

أمناء الذرية
ويبحث مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الخامس من الشهر المقبل تخفيض المساعدات التقنية للجمهورية الإسلامية.
 
وجمدت الوكالة مؤخرا عشرة مشاريع من أصل 55, وفرضت قيودا على 12 مشروعا آخر تنفيذا لقرار مجلس الأمن يوم 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وانتقد السفير الإيراني لدى الوكالة علي أصغر سلطانية القرار بشدة ووصفه بأنه غير مبرر ويضر بمصداقية الوكالة, مضيفا أن الدول النامية قد تفقد دافع الاستمرار بعضوية الوكالة الذرية التي قال إنها للمرة الأولى بالتاريخ "تخضع لإملاءات من قوى غربية معينة في مجلس الأمن".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة