غرق أكثر من مائة شخص في الكونغو   
الجمعة 1422/2/11 هـ - الموافق 4/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت أنباء صحفية أن  أكثر من مائة شخص أصبحوا في عداد المفقودين عقب غرق عبارة في بحيرة كيفو بالكونغو الديمقراطية. وأضافت أن خمس جثث انتشلت مساء الخميس في غوما شرقي البلاد.

وبحسب شهود عيان فإن العبارة غرقت وبداخلها أكثر من مائة شخص غالبيتهم من النساء والأطفال. وكانت الأمطار الغزيرة قد دفعت العديد من الأشخاص للاحتماء داخل العبارة فاختل توازنها وغاصت في المياه.

وقال نائب زعيم التجمع الكونغولي المعارض من أجل الديموقراطية إن أعدادا كبيرة من الأهالي وهم مسافرون وأقاربهم كانوا قد لجؤوا إلى داخل العبارة للاحتماء من الأمطار الغزيرة فاختل توازنها بسبب الحمل الزائد وغرقت.

وكان غالبية الناجين من الرجال حيث استطاعوا القفز من السفينة والسباحة حتى رصيف الميناء.

وكانت العبارة في طريقها إلى بلدة بوكافو على ضفاف بحيرة كيفو لكنها غرقت على بعد عشرة أمتار من المرفأ.

وحاول المتمردون المسيطرون على المدينة القيام بعمليات لإنقاذ الغرقى أو انتشال الجثث، بيد أن جهودهم توقفت بسبب حلول الظلام وستستأنف الجمعة.

وتعتبر العبارات من وسائل النقل قليلة الكلفة بين المدن الواقعة على ضفاف بحيرة كيفو، في بلد دمرت الحرب الأهلية بنيته التحتية.

يذكر أن مدينة غوما يسيطر عليها متمردو التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية، ولا تتوفر فيها أي خدمات للانقاذ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة