مسؤول سوداني: المحاولة الانقلابية غير مختلقة   
الخميس 1425/9/1 هـ - الموافق 14/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:56 (مكة المكرمة)، 15:56 (غرينتش)

رفض مسؤول سوداني في تصريحات لصحيفة الأهرام المصرية التشكيك في مصداقية إعلان حكومة الخرطوم عن كشف محاولة انقلابية متورط فيها حزب المؤتمر الشعبي المعارض الذي يقوده الدكتور حسن الترابي، نافيا بشدة ما ذكرته دوائر معارضة بخصوص اختلاق الحكومة لوقائع هذه المحاولة.

 

"
ليس من الحكمة أو العقل أن تصنع الحكومة السودانية ظاهرة تخريبية أو ظاهرة انقلابية لتعكر صفو الاستقرار والأمن في البلاد
"

مهدي إبراهيم/ الأهرام

وقال مهدي إبراهيم نائب الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الحاكم إنه "ليس من الحكمة أو العقل أن تصنع الحكومة في الخرطوم ظاهرة تخريبية أو ظاهرة انقلابية لتعكر صفو الاستقرار والأمن في البلاد".

وأضاف إن حزب المؤتمر الشعبي قد عبر عن رغبة حقيقية في إسقاط النظام بكل وسيلة، وهناك أدلة تملكها الحكومة بخصوص تورط الحزب في المحاولة الانقلابية حيث تم العثور على أسلحة ومعدات ومتفجرات وذخائر وملابس عسكرية يستخدمها الحزب حسب الخطة الموضوعة.

 

وأشار مهدي إبراهيم إلى أن هناك اعترافات تفصيلية ومسجلة أدلى بها قادة المحاولة الذين تم اعتقالهم في التحقيقات التي أجريت معهم وسوف يتم الكشف عنها قريبا.

 

واتهم حزب المؤتمر الشعبي بأنه المحرض وراء أحداث دارفور، لافتا إلى أن حركة العدل والمساواة هي امتداد طبيعي للحزب‏,‏ كما عمل على إجهاض جميع اتفاقيات السلام مع المتمردين في دارفور‏,‏ مما أدى إلى توقف التفاهمات بينها وبين الحكومة‏.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة