المحكمة الدستورية تعلن رافالومانانا رئيسا لمدغشقر   
الاثنين 1423/2/17 هـ - الموافق 29/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مارك رافالومانانا
أعلنت المحكمة الدستورية العليا في مدغشقر فوز مرشح المعارضة وحاكم العاصمة السابق مارك رافالومانانا في الانتخابات الرئاسية بعد انتهائها من عملية إعادة عد الأصوات وسط مخاوف من تدهور الأوضاع الأمنية في الجزيرة.

وقال رئيس المحكمة الدستورية المؤقت مانانجارا أمام دبلوماسيين وسياسيين وزعماء كنسيين إن رافالومانانا هو الرئيس المنتخب للبلاد وقد حصل على 51.46% من الأصوات. وأوضح أن الرئيس الحالي ديدير راتسيراكا حصل على 35.90% من أصوات الناخبين.

وكانت نتائج الانتخابات الرسمية التي أعلنت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي قد كشفت أن كلا الرجلين لم يحصل على غالبية الأصوات التي تمكنه من الفوز بالمنصب الرئاسي. وسادت الفوضى في الجزيرة عندما زعم رافالومانانا أن هناك تلاعبا في الأصوات وأعلن نفسه رئيسا لمدغشقر وقام باختيار مجلس وزارئه وحكام الأقاليم.

وقبل أيام هدد حكام خمسة أقاليم في مدغشقر أنهم سيعلنون دولة انفصالية عن مدغشقر إذا أصدرت المحكمة الدستورية حكما لصالح رافالومانانا، واعتبروا أيضا أن قرار المحكمة لن يكون حياديا لوقوعها في القسم التابع للمعارضة من العاصمة.

وقال يوالون راتسيراكا أمس إنه سيتجاهل قرار المحكمة، مشيرا إلى أن المحكمة الدستورية العليا تقع في القسم التابع لرافالومانانا من العاصمة المقسمة بينهما. وطالب بإجراء استفتاء شعبي لحسم نتيجة الاقتراع واعتبرها الأفضل للحفاظ على الوحدة الوطنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة