الاستقرار الأمني والسياسي ضروري قبل أي برنامج إعمار   
السبت 9/3/1427 هـ - الموافق 8/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن وزارة الخارجية الأميركية ذكرت في مسودة تخطيط أنه يجب على الولايات المتحدة أن لا تبدأ على الفور برنامج إعمار كبير بعد أي حرب في المستقبل مثل الحرب في العراق.

وجاء في وثيقة التخطيط التي أشارت إليها الصحيفة أن الأولويات يجب أن تكون إقامة بيئة آمنة ومستقرة، وأن تبدأ عملية مصالحة سياسية قبل أي مشاريع إعمار.

وقال مسؤولون إنه بغير ذلك فإن واشنطن أو أي حكومة محلية يتم تشكيلها ستعاني على الأرجح من عواقب سياسية كبيرة من خلال تقديم وعود لا يمكن الوفاء بها.

وقالت الصحيفة إن الولايات المتحدة أنفقت أكثر من 20 مليار دولار على إعادة بناء البنية الأساسية في العراق، لكن نسبة كبيرة منها تعين استخدامها لسداد تكاليف الأمن للأشخاص والمشاريع مما أدى إلى تحويل مبالغ مخصصة للصرف الصحي ومعالجة المياه ومرافق أخرى إلى غير ما كانت مخصصة له.

ونقلت عن أندرو ناتسيوس الذي كان مديرا للوكالة الأميركية للتنمية الدولية حتى يناير/كانون الثاني الماضي وبعض المسؤولين في البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأميركية، قولهم في وقت سابق إن برنامج الإعمار واسع النطاق لا يمكن أن ينجح في بيئة معادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة