شافيز يؤيد أوباما في عالم خال من السلاح النووي   
الأربعاء 1430/4/13 هـ - الموافق 8/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)
شافيز خلال المؤتمر الصحفي في طوكيو (الفرنسية)

أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أنه يؤيد دعوة نظيره الأميركي باراك أوباما إلى إخلاء العالم من السلاح النووي، لكنه طالب الولايات المتحدة بالاعتذار لليابان عن ضربها بالقنبلة الذرية في القرن الماضي.
 
واعتبر شافيز خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة اليابانية طوكيو أن إعلان أوباما قبل يومين أن القرن العشرين كان قرن الصراعات وأن القرن الواحد والعشرين هو قرن السلام، "خبر طيب".
 
وقال إنه يرغب في إعادة العلاقات مع واشنطن بعد ما يقرب من عشر سنوات من التوتر بين البلدين، لكنه رفض مجددا تصريحات أوباما بشأن النظام في فنزويلا.
 
وأضاف أن عداءه كان موجها ضد ما وصفه بالتصرفات المجنونة وغير الأخلاقية لإدارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش وليس ضد الولايات المتحدة التي قال إنها أكبر متلق للاستثمارات الفنزويلية في العالم.
 
وكان شافيز هاجم أوباما الشهر الماضي ونعته بالجاهل, مستبعدا عودة سفير بلاده إلى واشنطن في الوقت الراهن. وقال شافيز في رده على اتهامات أوباما له بتصدير الإرهاب وإعاقة التقدم في أميركا اللاتينية، "إنه يتهمني بتصدير الإرهاب، وأقل ما يمكنني قوله إنه جاهل مسكين ويتعين عليه أن يقرأ ويدرس قليلا لكي يفهم الواقع".
 
يشار إلى أن الجيش الأميركي ضرب مدينتي هيروشيما وناغازاكي بالقنبلة الذرية خلال الحرب العالمية الثانية عام 1945 مما أسفر عن مصرع أكثر من 200 ألف شخص، واستسلمت اليابان بعد عدة أيام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة