فايننشال تايمز: مصر بمرحلة حرجة   
الأربعاء 1432/6/9 هـ - الموافق 11/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:37 (مكة المكرمة)، 10:37 (غرينتش)

محتجون مسلمون ومسيحيون ينادون بسرعة التحرك لتأمين الكنائس ودور العبادة

اعتبرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن الثورة المصرية التي أطاحت بنظام الرئيسي حسني مبارك دخلت في مرحلة حرجة بعد ما شهدته البلاد في الآونة الأخيرة من "أحداث طائفية".

ودعت المصريين إلى العمل بالسرعة القصوى لاجتثاث المد "المتزايد" لهذا العنف، وحذرت من أن تجاهله قد يقوض المرحلة الانتقالية المضنية من الاستبداد إلى الديمقراطية.

وقالت إن التجاهل لن يمثل خيانة للمصريين الذين جازفوا بحياتهم للمطالبة بمستقبل أفضل وحسب، بل سيرسل رسالة خاطئة للباحثين عن الحرية في مختلف أرجاء العالم العربي الذين يستلهمون من أحداث أكثر البلاد سكانا في المنطقة.

واعتبرت أن الفراغ الأمني هو المشكلة الملحة التي يتعين على الحكومة المصرية المؤقتة والمجلس العسكري الأعلى إيجاد حل لها، وضمان الأمن للمسيحيين والمسلمين على السواء.

وأشارت فايننشال تايمز إلى أن الحماية المطلوبة يجب ألا تقتصر على الكنائس وحسب، بل تتجاوز ذلك إلى حقوق الأقليات ومنهم المسيحيون الأقباط الذين يشكلون 10% من السكان، ضمن الدستور الجديد.

واختتمت بأن ثمة ما يدعو إلى الأمل بأن الحوار المفتوح قد يستقطب الأصوات التي تدعو إلى التسامح، مذكَرة بما وصفته بالصور المشجعة التي تجلت فيها حماية المسلمين للمصلين المسيحيين، والعكس كذلك، في ميدان التحرير.

وقالت إن ثوار مصر يتوقون إلى مجتمع أكثر تعددية، ولذلك فإن "على السلطات هناك أن تغذي ذلك التوجه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة