ارتفاع ضحايا فيضانات باكستان إلى 200 قتيل   
الثلاثاء 3/5/1422 هـ - الموافق 24/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجل يدفع سيارته في أحد شوارع إسلام آباد
التي غمرتها مياه الأمطار أمس
ارتفع عدد ضحايا الفيضانات المفاجئة في باكستان من جراء هطول أغزر أمطار منذ قرن إلى نحو 200 قتيل. في هذه الأثناء لايزال عمال الإنقاذ يبحثون عن ناجين بين أنقاض إحدى القرى التي اجتاحتها الانزلاقات الطينية ودمرت العشرات من منازلها.

ويقول مسؤولون باكستانيون وعمال إنقاذ إن أكثر المناطق تضررا كانت قرية دادار في إقليم سرحد شمالي غرب باكستان، حيث أدت الانزلاقات الطينية إلى تدمير أكثر من 200 منزل وجرح 100 شخص حسبما أفادت به تقارير صحفية. وتمكنت فرق الإنقاذ من استخراج 70 جثة ولايزال الكثير من الأشخاص في عداد المفقودين.

وقد غمرت المياه التي وصل ارتفاعها في بعض المناطق إلى نحو ثلاثة أمتار شوارع العاصمة الباكستانية إسلام آباد ومدينة راولبندي المجاورة، إذ أسفرت السيول والصعقات الكهربائية عن مقتل 14 شخصا.

ويتوقع مسؤولو الأرصاد الجوية هطول المزيد من الأمطار في غضون الساعات الأربع والعشرين القادمة. واتخذت السلطات الباكستانية احتياطات في بعض المناطق، وقد أخلت في إسلام آباد ومدينة راولبندي المنازل القريبة من قنوات المياه والسدود تخوفا من حدوث فيضانات مفاجئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة